سعيّد : ”قاضي عنده شقة بـ 17 ألف دينار وسط العاصمة ويقلك نظيف”

أكد رئيس الجمهورية، قيس سعيّد، خلال زيارة أداها إلى مطار تونس قرطاج الدولي، اليوم الإثنين 16 أوت 2021، أن حريّة التنقل مضمونة ولا نية للمساس بها، وأن الإجراءات الاحترازية لا تعني حرمان التونسيين والتونسيات من حقهم في التنقل.


وذكّر رئيس الجمهورية في ذات السياق، بأنه يتعين على الأشخاص المطلوبين للعدالة أو الذين تعلّقت بهم شبهات فساد تسوية وضعياتهم مع القضاء، مشدّدا على تطبيق القانون على الجميع على قدم المساواة.

وقال قيس سعيد: ”لا نريد التشفي من أي كان لكن هذه الإجراءات (منع التنقل) تهم من استولوا على الأموال والارهابيين الذين يريدون التسلل إلى البلاد ومن تحوم حولهم شكوك”.

وأشار إلى أن ”هناك من ارتكبوا جائم اقتصادية في حق الشعب التونسي وهناك من يحمل صفة رجل أعمال في جواز سفره وهو أغلب الوقت سمسار واستولى على أموال الشعب”، مضيفا ”قاضي عنده شقة وسط تونس العاصمة بـ 17 ألف دينار ويقلك فلان نظيف”.

 وخلص رئيس الدولة إلى التأكيد على أنه لن يتراجع للوراء قائلا: ”من كان يتوهم أو يريد أن يوهم نفسه بأنه سيعود إلى الوراء فهو واهم وليذهب بخريطته ومع الخريطة بالحوار الذي يتوهم أنه يمكن أن ينظم”.

مقالات ذات صلة