الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون: الجزائر لم تكن لتقف مكتوفة الأيدي فيما لو تم احتلال طرابلس من قبل المرتزقة (فيديو)

 أدى عبد المجيد تبون، مقابلة مع قناة الجزيرة القطرية أكد خلالها أن الجزائر كانت على استعداد للتدخل بصفة أو بأخرى لمنع سقوط طرابلس.

  وأضاف: ”رفضنا أن تكون ‎طرابلس أو عاصمة عربية وشمال إفريقية يحتلها المرتزقة، حينما قلنا إن ‎طرابلس خط أحمر كنا نقصد جيدا ما نقول والرسالة وصلت لمن يهمه الأمر”.

وعن اللوبيات الفرنسية التي تعادي الجزائر، قال تبون:” لوبيات فرنسا أحدها معمّر ورّث حقده والثاني امتداد للاستعمار والثالث جزائريون يقفون مع فرنسا”.

و حول المناورات العسكرية التي يقوم بها الجيش الوطني الشعبي، خلال الفترة الأخيرة، أشار إلى أنها تهدف لضمان جاهزيته لأي طارئ.

وبشأن العهدة الخامسة، ذكر رئيس الجمهورية، أن الجزائر تجاوزت مرحلة الخطر و13 مليون جزائري أنقذوا ‎البلد من العهدة الخامسة وتمديد الرابعة.

وواصل:” الحراك المبارك الأصلي أنقذ الدولة الجزائرية من الذوبان والجزائر كانت تحت سيطرة العصابة، وانتصر بفضل سلميته تحت حماية الأمن والجيش”.

وعرج الرئيس للمسيرات الأخيرة، حيث اعتبرها مجهولة الهوية وغير موحدة فكريا لا في المطالب ولا في الشعارات وهي بالمئات.

ويرتقب أن يبث اللقاء الصحفي كاملا مساء يوم غد الثلاثاء.

مقالات ذات صلة