المشيشي يترأس مجلسا وزاريا مضيقا خصص لتفعيل النتائج التي تم التوصل إليها خلال زيارته إلى ليبيا

أعلنت رئاسة الحكومة في بلاغ لها هذا المساء، أن رئيس الحكومة هشام مشيشي، قد أشرف مساء اليوم الإثنين 7 جوان 2021 بقصر الحكومة بالقصبة، على مجلس وزاري مضيّق خُصّص لمتابعة نتائج الزيارة التي أداها رئيس الحكومة رفقة وفد رفيع المستوى مؤخرا إلى الشقيقة ليبيا.

وأكد رئيس الحكومة هشام مشيشي في كلمة في مستهل المجلس على ضرورة متابعة نتائج هذه الزيارة والقرارات التي أفرزتها في عدد من المجالات الاقتصادية والمالية والديوانية، مبرزا أهمية انعكاسها إيجابيا على تعزيز العلاقات القائمة بين البلدين وخدمة مصلحة الشعبين الشقيقين.

كما شدّد رئيس الحكومة على أهمية اتخاذ الإجراءات الكفيلة بالتسريع في بلورة النتائج التي تم التوصل إليها وتفعيلها على أرض الواقع، خاصة منها المتعلقة بالمبادلات التجارية والإجراءات الديوانية وتنقل السلع ورؤوس الأموال والأشخاص بين تونس وليبيا.

وأبرز رئيس الحكومة ما لمسه خلال هذه الزيارة من رغبة مشتركة واستعداد تام لتجسيم تطلعات البلدين ورغبتهما في مزيد تطوير علاقات التعاون الثنائية، ودعم المكانة الخاصة لهذه العلاقات في مختلف المجالات، والرقي بها إلى مستوى الشراكة الاستراتيجية التي تخدم البلدين.

مقالات ذات صلة