الصين تكرم راعي أغنام أنقذ حياة ستة عدائين من موت محقق

أحتفت وسائل إعلام صينية براعي أغنام، وصفته بأنه بطل، بعد إنقاذه لستة متسابقين من موت محقق في سباق ماراثون للمسافات الطويلة توفي فيه 21 عداءً.

وذكر تشو كيمينغ  أنه كان يرعى أغنامه يوم السبت في مقاطعة قانسو شمالي البلاد عندما بدأت الأمطار تهطل وانخفضت درجات الحرارة.

وأدى التغير المفاجئ لحالة الطقس في اندفاع العدائين في سباق اختراق الضاحية 100 كيلومتر.

واحتمى تشو بكهف كان يخزن فيه الطعام للطوارئ وملابس، الا انه أثناء وجوده رأى متسابقا يعاني من إصابة.

وقال الراعي لوسائل الإعلام الحكومية الصينية إنه اصطحب العداء إلى الكهف ودلك يديه وقدميه وأشعل النار لتجفيف ملابسه.

وذكرت وكالة فرانس برس للأنباء أن أربعة عدائين آخرين دخلوا الكهف وأخبروا الراعي أن آخرين تقطعت بهم السبل في الخارج، بعضهم فاقد الوعي.

وذهب تشو، متحديا البرد ودرجات الحرارة المتجمدة، للبحث عن عداء آخر مصاب.

وتشير تقارير إلى أن تشو استطاع إنقاذ ثلاثة رجال وثلاث نساء، وقال لوسائل إعلام حكومية إنه “مجرد شخص عادي فعل شيئا عاديا للغاية”.

وصار السباق المثير للجدل مصدر غضب في الصين بعد أن تجاهل المنظمون على ما يبدو تحذيرات الطقس السيء.

وتم إيقاف السباق وبدأت عملية إنقاذ واسعة النطاق بعد ورود أنباء عن اختفاء بعض المتسابقين البالغ عددهم 172 متسابقا.

وكان ليانع جينغ، أحد أنجح لاعبي سباقات ماراثون المسافات الطويلة في الصين، من بين 21 متسابقا لقوا حتفهم، وأظهر تصوير ليانغ وهو يبدأ السباق مرتديا الشورت القصير فقط، وسترة رقيقة وقبعة بيسبول.

مقالات ذات صلة