“الفطر الأسود” يُفقِد 60% من الهنود المصابين به عيونهم

أفادت صحيفة ديلي ستار البريطانية بأن 60% من الهنود ممن أصيبوا بـ “الفطر الأسود” على خلفية فيروس كورونا تمت إزالة عيونهم أو إحداهما، وأن عددهم يبلغ بضعة آلاف.

ومن بين من الحالات التي تمت إزالة إحدى عينيها المريض أنيل فانهيد الذي أصيب، بعد خروجه من المستشفى حيث كان يعالج من كورونا، بصداع وتورم في عينه اليمنى، حيث لجأت عائلته لاستشارة عدة أطباء، إلى أن شخّص أحدهم إصابته بالفطر الأسود، وأشار الطبيب إلى أن الخيار العلاجي الوحيد هو الجراحة لإزالة الجيوب الأنفية والعين اليمنى.

ويقول الطبيب الهندي  أكشاي ناير: “إذا لم نزل كل المحتويات إلى جانب جميع الأنسجة والأعصاب والجفون يمكن أن تدخل العدوى إلى الدماغ. في هذه المرحلة ، لن نتمكن بعد الآن من إنقاذ حياة المرضى”.

وتشمل أعراض مرض الفطر الأسود في المرحلة الأولية سيلانا في الأنف أو خدرا خفيفا في الخدين أو تورما في العينين أو صداعا لذلك غالبا ما يؤجل المصابون زيارة الطبيب.

يذكر أنه تم تسجيل تفشي الفطر الأسود بين المتعافين من ورونا لأول مرة في الـ9 من الشهر الجاري من قبل الأطباء في ولاية غوجارات الهندية، وأفاد الصحفيون أن أكثر من 100 شخص أصيبوا بالفعل في الهند.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة