من هو محمد الضيف الذي عجزت إسرائيل في اغتياله رغم عديد المحاولات ؟

  هو محمد دياب إبراهيم المصري  (أبو خالد) المعروف بـمحمد الضيف ولد في غزة، 1965 قائد عسكري فلسطيني، والقائد العام لكتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية )حماس(، وأحد أهم المطلوبين للكيان الصهيوني.  اعتقله جيش الاحتلال سابقاً، واعتقلته السلطة الفلسطينية (حركة فتح)سابقاً، وحاولت أجهزة المخابرات الصهيونية  الشاباك، والموساد” اغتياله أكثر من 5 مرات وفشلت، وأصيب إصابة بالغة في إحدى المحاولات.

   وبحسب نيويورك تايمز، فإن محمد الضيف، الذي يحظى باحترام العديد من الفلسطينيين بسبب براعته الإستراتيجية وقدرته على التهرب من المحاولات الإسرائيلية لاغتياله، قضى عقودًا تحت الأرض.

كما نقلت الصحيفة عن مسؤولين في المخابرات الإسرائيلية قولهم إنه نجا من 8 محاولات اغتيال على الأقل، بما في ذلك نصب كمين وتفجير منازل آمنة كان يقيم فيها وإطلاق صواريخ على سيارته.

وخلال تلك المحاولات، فقد محمد الضيف إحدى عينيه وإحدى يديه، وأصيب بأضرار عصبية بشظايا، وأضرار في سمعه ورجله، بحسب مسؤول حالي ومسؤول سابق في المخابرات الإسرائيلية تحدثا للصحيفة.

وقال مسؤول استخباراتي إسرائيلي كبير إنه منذ العدوان الإسرائيلي على غزة عام 2014 أتيحت لإسرائيل عدة فرص لقتله لكنها امتنعت عن ذلك خوفا من اندلاع حرب.

وحتى قبل تأسيس دولة إسرائيل عام 1948، كان أولئك الذين يقاتلون من أجل إنشائها قد انخرطوا منذ فترة طويلة في عمليات القتل المستهدف، غير أن ذلك النهج أثار مآزق أخلاقية داخليًا ودوليًا، على حد قول الصحيفة.

مقالات ذات صلة