مصر تستعد لصدمة قوية

 كشف وزير الري المصري محمد عبد العاطي، أن مصر تستعد لصدمة مائية قوية من إثيوبيا ولذلك تستعد ببناء بنية تحتية قوية لتحمل الصدمات المائية.

  وأشار إلى أن مصر تعمل على تعزيز البينية التحتية لها لتحمل الصدمات المائية المختلفة، مشيرا إلى أن ملء سد النهضة يعتبر صدمة من هذه الصدمات، مضيفا أن الجانب الأثيوبي ينوي تخزين 13.5 مليار متر مكعب من المياه، متوقعا ألا تتمكن من تخزين هذه الكميات بسبب مشاكل فنية لدى الجانب الإثيوبي.

  وقال عبدالعاطي إن الملء سيتسبب في حدوث مشكلة كبيرة للسودان أولا، مثل العام الماضي.

  وأكد عبدالعاطي على أن السيناريو الأسوء هو ملء السد مع وجود جفاف طبيعي، لافتًا إلى أن البنية التحتية تم تجهيزها خلال الخمس سنوات الماضية لتحمل الصدمات المختلفة منها تخفيض مساحات زراعة الأرز من مليون فدان لـ700 ألف فدان وتخفيض مساحات القصب والموز لاستهلاكهم المياه بشكل كبير.

  و أوضح أنه تم عمل 120 محطة لخلط المياه وإنشاء عدد من سدود الأمطار وإنشاء أكبر محطتين في العالم لتنقية مياه الصرف الزراعي، وكذلك مشروع تبطين الترع والاعتماد على الري الحديث وتطوير المساقي والاعتماد على تحلية مياه البحر في المناطق الساحلية.

  وفي سياق متصل شدد وزير الموارد المائية والري على أن عدم الوصول لاتفاق مرضي للملء والتشغيل سيتسبب في حدوث مشكلة للجميع “هيدخلنا في دواير تانية احنا في غنى عنها ومهم لنا ولأثيوبيا والسودان”.

المصدر: الوطن

مقالات ذات صلة