يغطون أجسادهم بروث الأبقار ويشربون بولها.. هنود يلجأون لمخلفات حيواناتهم المقدسة لمواجهة كورونا

لجأ مجموعة من الهنود إلى روث الأبقار وبولها لمواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد التي تعصف ببلادهم، رغم تحذيرات أطباء في الهند من اللجوء إلى روث الأبقار كوسيلة للوقاية من كورونا، وقالوا إنه لا يوجد دليل علمي يثبت فاعليتها وإنها تخاطر بنشر أمراض أخرى، وفق ما ذكرته رويترز الثلاثاء 11 مايو/أيار 2021.

إذ سجلت الهند حتى الآن 22.66 مليون إصابة و246116 وفاة، ويقول خبراء إن العدد الفعلي قد يكون أعلى بواقع خمسة إلى عشرة أمثال الرقم المعلن. 

بينما يعاني المواطنون في شتى أنحاء الهند للعثور على أماكن بالمستشفيات أو أوكسجين أو أدوية، ويتوفى كثيرون بسبب الافتقار إلى العلاج.

روث الأبقار وبولها لعلاج فيروس كورونا

في ولاية جوجارات بغرب البلاد، يتردد البعض على مراكز لإيواء الأبقار مرة أسبوعياً لتغطية أجسادهم بروثها وبولها ظناً أنها تعزز المناعة أو تسهم في الشفاء من فيروس كورونا.

تقدس الهندوسية الأبقار وتعتبرها رمزاً للحياة والأرض، ويستخدم الهندوس منذ قرون روث الأبقار لتنظيف منازلهم وفي صلواتهم اعتقاداً أنها تمتلك خصائص علاجية ومصدراً للتطهير.

قال جواتام مانيلال، وهو مسؤول بشركة أدوية، “نرى… حتى الأطباء يأتون إلى هنا. يؤمنون بأن هذا العلاج يعزز المناعة وبأنهم يستطيعون بعده علاج مرضاهم بلا خوف”، مشيراً إلى أن تلك الممارسة ساعدته على التعافي من كوفيد-19 العام الماضي.

إذ ينتظر المشاركون في هذا الممارسة حتى جفاف مزيج الروث والبول على أجسادهم ويمارس بعضهم اليوغا لتعزيز مستويات الطاقة. وتُزال هذه المواد بعد ذلك باستخدام الحليب أو مخيض اللبن.

أحزاب سياسية شجعت على ذلك

في وقت سابق، استضافت جماعة هندوسية حفلاً لاحتساء بول الأبقار، لاعتقادها أنه يقي من فيروس كورونا لأن كثيرين من الهندوس يعتبرون الأبقار مقدسة ويؤمن بعضهم أن لبولها خصائص علاجية.

حسب وكالة رويترز، استضاف حزب أو الاتحاد الهندوسي لكل الهند “الحفل” في مقره في نيودلهي عاصمة البلاد وحضره 200 شخص، ويأمل المنظمون في استضافة فعاليات مماثلة في أنحاء الهند.

قال أحد حضور الحفل: “نشرب بول الأبقار منذ 21 عاماً كما نتحمم في روثها. لم نشعر أبداً بالحاجة لتناول دواء إنجليزي”. ووقف تشاكراباني مهراج رئيس الحزب لالتقاط الصور وهو يضع ملعقة مملوءة ببول البقر قرب رسم كاريكاتوري لفيروس كورونا.

كان قياديون من حزب رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي، وهو حزب بهاراتيا جاناتا الهندوسي القومي، قد روجوا لاستخدام بول البقر كعلاج للسرطان.

كما قال قيادي في ولاية آسام شمال شرق الهند لنواب الولاية خلال جلسة للبرلمان، إن بول الأبقار وروثها يمكن استخدامهما لعلاج فيروس كورونا.

بينما يحذر الأطباء من العلاجات البديلة

حذر أطباء وخبراء في الهند وفي أنحاء العالم مراراً من ممارسة علاجات بديلة بهدف الشفاء أو الوقاية من كوفيد-19، وقالوا إنها قد تؤدي إلى مشكلات صحية معقدة وإحساس زائف بالأمن.

قال الدكتور جا جيالال رئيس الرابطة الطبية الهندية: “لا يوجد أي دليل علمي ملموس يقطع بأن روث أو بول الأبقار يعزز المناعة ضد كوفيد-19، هذا يستند تماماً على الظن”.

أضاف قائلاً: “توجد أيضاً مخاطر صحية، قد تنتقل أمراض أخرى من الحيوان إلى الإنسان”.

مقالات ذات صلة