IBM تعلن عن تصنيعها لأول شريحة بدقة الـ 2 نانومتر!

كشفت IBM اليوم عن أحدث ابتكارتها، وهذا بعد أن طورت لأول مرة شريحة بدقة الـ 2 نانومتر فقط لكي توفر مزايا لم نرى لها مثيلاً من قبل. نحن نتحدث عن دفعة كبيرة في الأداء مع دفعة أكبر في الكفاءة، فيا ترى، ما الذي رأيناه اليوم من كشف IBM الذي ترك أفواهنا مفتوحة؟

مبدأياً، تستطيع شريحة IBM التي تأتي بدقة تصنيع الـ 2 نانومتر أن تضع ما يصل إلى 50 مليار ترانزستور بداخلها، وهذا لكي توفر أداءً أعلى بنسبة 45% مع كفاءة أعلى بنسبة 75%، وهذا بالمقارنة مع الشرائح التي تأتي بدقة تصنيع الـ 7 نانومتر في الوقت الحالي.

قامت IBM بتلخيص مزايا هذه الشرائح في أربع نقاط، ولا يمكننا التذمر بشأن ما تقدمه هذه الشريحة:

  • مضاعفة فترة العمل على بطارية الهاتف الذكي بأربعة أضعاف، مما يعني أن المستخدم سيحتاج إلى شحن هاتفه مرة كل 96 ساعة، أي مرة في كل أربع أيام.
  • تقليل تأثير الكربون في مراكز البيانات، والتي تستخدم 1% من إجمالي طاقة الكوكب. إن قام الجميع بتبني دقة التصنيع تلك، سنرى أثر أقل بكثير من ذي قبل.
  • الرفع من أداء أجهزة اللاب توب بشكل كبير، سواء من ناحية معالجة البيانات إلى الرفع من سرعة ترجمة اللغات وتوفير سرعة أفضل للإنترنت.
  • تحسين أداء التعرف على الأشياء أثناء القيادة وتقليل الوقت المأخوذ من أجل ردة الفعل في السيارات التي تعمل بدون سائق.

تحدث السيد Dario Gil، وهو المسؤول عن قسم البحث العلمي في الشركة، بشأن هذا الإكتشاف قائلاً:

“ابتكار IBM ينعكس في شريحة الـ 2 نانومتر الجديدة تلك يعتبر حلاً أساسياً لصناعة أشباه الموصلات وتكنولوجيا المعلومات. هذا ما هو إلا منتج قادم من نهج IBM في العمل على تحديات التقنية الصعبة واستعراض لكيفية الوصول إلى التقدم من خلال الاستثمارات المستثمرة والتعاون بين أقسام البحث والتطوير.”.

لا ننسى، في النهاية، أن شركة IBM هي أول من طور شرائح الـ 7 نانومتر والـ 5 نانومتر، ومن الواضح أن الأمر مستمر حتى دقة تصنيع الـ 2 نانومتر أيضاً.

المصدر: arabhardware