فرنسا تهدد القوى السياسية المتنازعة في لبنان..

حضر وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، اليوم الخميس، لقاءً مع الرئيس اللبناني ميشال عون، في مستهل زيارته التي قام بها إلى لبنان؛ في إطار تفعيل الدور الفرنسي الهادف إلى حلحلة الأزمة السياسية التي يعاني منها لبنان.

وقالت الرئاسة اللبنانية، عبر صفحتها على “تويتر” إن “لودريان “وصل إلى الأراضي اللبنانية، وبدأ لقاء مع الرئيس ميشال عون.

وكان وزير خارجية فرنسا قد غرّد، عشية زيارته إلى بيروت، بالقول إن هذه الزيارة تهدف إلى إيصال رسالة حادة وشديدة اللهجة إلى كافة القوى السياسية في لبنان، مفادها أن باريس لن تتردد في اتخاذ كافة الإجراءات الرادعة ضد من يعرقلون محاولات ميلاد الحكومة اللبنانية.

وتوعّد “لودريان” بأن الخطوات التي اتخذتها بلاده على هذا الصعيد حتى الآن، لا تعتبر سوى مجرد بداية ومقدمة لمزيد من التدابير الأشد صرامة.

يأتي ذلك التطور في وقت تقود فيه فرنسا الجهود الدولية الرامية إلى إخراج لبنان من المنعطف الخطير الذي يشهده والذي أسفر عن أزمة هي الأخطر منذ منذ الحرب الأهلية التي اندلعت بين 1975 و1990.

مقالات ذات صلة