“حق الملح” عادة في بعض المناطق التونسية.. تعرف عليها..

“حق الملح” هي عادة من العادات التونسية في تكريم المرأة والاعتراف بجميلها صباح عيد الفطر ..!!

وتتمثل عادة “حق الملح” في أن المرأة تستقبل زوجها وهو عائد من صلاة العيد وهي في أبهى زينتها بعد أن تنظف بيتها وترتبه و تبخر كافة أرجائه بالبخور التونسي التقليدي وفي يدها طبق الحلويات وفنجان القهوة.

يشرب الراجل قهوته، لكنه لا يرجع الفنجان فارغ ..بل يرجعه و فيه قطعة ذهب أو فضة او ما تيسر من النقود حسب إمكانياته وهذه الهدية تتسمى “حق الملح”.و “حق الملح” هو تكريم للمرأة سواء الأم أو الزوجة او الأخت وإعتراف بالجميل على صبرها وتعبها في شهر رمضان.

المرأة التي تؤدي واجبها الديني مثلها مثل بقية أفراد العائلة هي أيضا تطهو وتتفنن و تحهز شهاوي الكبار والصغار ..إضافة إلى تنظيف البيت والإعتناء بالصغار ووو..

لكن لماذا سميت بحق الملح؟

سميت بهذا الإسم لأن المرتة تضطر أحيانا لتذوق الأكل و تتأكد من ملوحيته كي تضمن رضاء عائلتها.

و لذلك ترمز هدية “حق الملح” لطلب العفو من ربة المنزل وشكرها على صبرها وتحملها..!!

مقالات ذات صلة