تونس تؤكّد التزامها التام بضمان الحق في حرية الرأي والتعبير

أكّدت تونس في بيان صادر اليوم الاحد 2 ماي 2021 عن وزارة الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج، التزامها التام بضمان الحق في حرية الرأي والتعبير وفقا لما نص عليه الدستور التونسي وبما يتلاءم وتعهدات بلادنا الدولية ذات الصلة، ويأتي ذلك في ظل الاحتفال باليوم العالمي لحرية الصحافة الموافق لـ3 ماي والذي ينتظم هذه السنة تحت شعار “المعلومات منفعة عامة”.

وورد في البيان، أن اختيار شعار “المعلومات منفعة عامة” يترجم الدور الحيوي لوسائل الإعلام بمختلف أنواعها في إيصال المعلومة الصحيحة والموثوقة إلى الرأي العام ويؤكد في ذات الوقت على حق الصحفي في النفاذ إلى المعلومة باعتبار ذلك السبيل الوحيد للقضاء على الإشاعات والمعلومات المغلوطة.

ودعت تونس،  إلى اعتماد مقاربة تشاركية قائمة على حقوق الإنسان لضمان حق الصحفي في النفاذ إلى المعلومة مع احترام الحق في الخصوصية وحماية المعطيات الشخصية للأفراد.

وشددت على ان حرية الصحافة والإعلام تشكل حجر زاوية في منظومة حقوق الإنسان والحريات ودعامة أساسية للديمقراطية وسيادة القانون، مبينة أنه لا ديمقراطية دون صحافة حرة كما أنه لا إعلام حر دون توفير بيئة آمنة تضمن سلامة الصحفيين وحمايتهم من جميع أشكال التضييقات والتهديدات التي تحول دون ممارسة مهامهم بشكل طبيعي .

ودعت ايضا إلى ضرورة توفير الآليات اللازمة للوقاية والحماية والزجر والتعهد من خلال اعتماد أحكام ملزمة ضامنة للمحاسبة وعدم الافلات من العقاب.

كما اكدت بلادنا من خلال دورها الريادي في مجلس حقوق الإنسان عبر تقديم مشروع القرار المتعلق بسلامة الصحفيين ومشروع القرار المتعلق بحماية حرية التعبير على الانترنت، المضي قدما نحو توفير البيئة التشريعية الملائمة لتعزيز حرية الصحافة وحماية الصحفيين ووضع الآليات الكفيلة بضمان الحق في التعبير بما يتناسب والقانون الدولي لحقوق الانسان بما في ذلك المادة 19 من الميثاق العالمي لحقوق الانسان.

واعربت عن استعدادها التام للانخراط في جميع المجهودات الدولية والإقليمية من أجل دعم حرية الصحافة والإعلام وتطوير مشهد إعلامي متعدد وحر ومسؤول.

مقالات ذات صلة