مصر: وكلاء الجوالات يسددون 5% من مبيعات الهواتف لتفعيل نظام إلكتروني يحظر «المهربة»

كشف إيهاب مدحت، نائب رئيس مجلس إدارة «تريدلاين» موزع رئيسي لمنتجات آبل في مصر، عن بدء سداد وكلاء المحمول في السوق المحلية رسمًا بنسبة 5% من مبيعات الهواتف المحمولة، بواقع 5% عن كل جهاز منذ يوليو الماضي؛ من أجل تفعيل نظام موحد محليًّا لمكافحة أجهزة الهواتف المهربة من الخارج، بالتعاون مع جهاز تنظيم الاتصالات.

وأوضح مدحت، خلال حفل السحور الذي عقدته الشركة، أمس، أن قرار الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات بإيقاف أو حظر الأجهزة الواردة من الخارج يصب في صالح السوق المحلية ويسهم في تنظيم السوق بشكل كبير.

أخطر الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات، منتصف العام الماضي، شركات الهواتف بفرض رسوم بنسبة 5% على الهواتف المستوردة. ويأتي تحصيل هذه الرسوم تحت بند “مقابل الأعباء والأعمال التي يقوم بها الجهاز لحوكمة أجهزة التليفون المحمول بنسبة 5% من قيمة الفاتورة المقر عنها جمركيًّا من مشمول أي شحنة أو طرد بريدي يتضمن أجهزة تليفون محمول”.

وأضاف أنه منذ الإعلان عن قرار حظر الأجهزة ذات الضمان من خارج مصر (المهربة) شهدت السوق تراجعًا بنسبة أكثر من 50% في تهريب تلك الهواتف إلى داخل مصر.

ونوه بأن سوق الهواتف المهربة لاسيما لأجهزة «آبل» المحمولة مثّل في وقت سابق نسبًا تقترب من 70% من هواتف الشركة في السوق المصرية.

وأشار إلى أن النظام الجديد المزمع تنفيذه يتعرف على الأجهزة التي يتم تشغيلها في مصر لأول مرة بعد شرائها من الخارج، مؤكدًا أن الأجهزة التي تعمل حاليًّا لن يتم وقفها وفقًا للنظام الجديد، بل سيطبق على الأجهزة الجديدة عند تفعيلها.

وتطرّق إلى أنه في تلك الحالة سيتم توقيع نسبة غرامة تحدد على حسب سعر الهاتف، ويقوم المستخدم بسدادها عن طريق شركة المحمول التابع لها لصالح الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات، أو الجهات الحكومية المعنية.

ويتراوح حجم سوق الهواتف في مصر بين 40 و45 مليار جنيه سنويًّا عن طريق بيع أكثر من 18 مليون هاتف عبر القنوات الرسمية.