المغنية سيلينا غوميز توجه نداء لمساعدة الدول الافريقية و ماكرون يستجيب لندائها

استجاب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لنداء المغنية العالمية الشابة سيلينا غوميز، التي طالبت عبر “تويتر” زعماء العالم بإمداد البلدان الفقيرة بالأموال أو بجرعات من لقاحات كورونا.

وكتب ماكرون ردا على تغريدة غوميز “شكرا على حمل هذه الرسالة الحاسمة إلى جميع القادة. فرنسا بدأت بالفعل في إرسال جرعاتها الأولى من اللقاح إلى إفريقيا من خلال آلية كوفاكس، وهذه مجرد بداية. دعونا الآن نقف مع أولئك الذين لديهم أقل”.

وكانت غوميز وجهت الدعوة لرئيس فرنسا وزعماء مجموعة السبع، من ضمن الترويج لحفل موسيقي في 8 ماي المقبل، تحت عنوان “فاكس لايف”، بمشاركة المغنية العالمية جينيفير لوبيز، وفرقة الروك “فو فايترز”، بهدف جمع المال لتمويل اللقاحات في العالم.

وقالت غوميز في الترويج “يحتاج كل شخص إلى الحصول على اللقاح، سواء في بلدنا أو في بقية العالم”، داعية إلى “التبرع بالمال أو بالجرعات” للسماح بإعادة توزيع اللقاحات بشكل أفضل في العالم.

كما نشر ماكرون مقطع فيديو عبر “توتير” أمس الأحد، أعلن فيه عن توجه أول دفعة تبرعات بجرعات اللقاح إلى غرب إفريقيا، وقال: “لقد أرسلت فرنسا للتو الجرعات الأولى وفقا لآليات التخصيص العادل لكوفاكس.. جرعات AstraZeneca هذه تطير، وأنا أتحدث إليكم، إلى غرب إفريقيا”، وأضاف ماكرون “حان وقت المشاركة.. صحتنا معرضة للخطر أيضا في أفقر البلدان”.

مقالات ذات صلة