750 ألف دولار تعويض لامرأة قيدتها الشرطة أثناء الولادة

تحصلت إمرأة أمريكية على تعويض يقدر بـ750 ألف دولار، في القضية التي ادعت فيها تعرضها للتقييد من قبل الشرطة لساعات أثناء مخاضها.

ونقلت وكالة “أي بي سي 7” الأمريكية أن سجلات الدعوى المرفوعة في محكمة بروكلين الفدرالية، أشارت إلى أنه “ألقي القبض على المواطنة الأمريكية التي تدعى جين دو بتهمة بسيطة في 2018 عندما كانت حاملا في أكثر من 40 أسبوعا، وتم تقييد يديها وتقييدها أثناء المخاض وبعد أن أنجبت ابنها”.

وقالت المحامية المشرفة على وحدة العدالة العرقية في جمعية المساعدة القانونية آن أوريديكو: “تقييد الحوامل ممارسة غير إنسانية ولا طائل من ورائها ولا مكان لها في مدينة نيويورك”.

وأكدت المحامية كاثرين روزنفيلد، أن “سياسات إدارة شرطة مدينة نيويورك لتقييد الحوامل تتخلف عقودا عن معايير تطبيق القانون السائدة وتشكل إحراجا للمدينة”.

وأشارت سجلات المحاكمة، إلى أن “دو نقلت إلى زنازين احتجاز مختلفة ثم إلى مستشفى مقاطعة كينغز بعد اعتقالها”.

وأضافت: “كانت مقيدة في سيارة الإسعاف وهي في طريقها إلى المستشفى رغم أنها كانت في حالة مخاض نشطة وكانت تعاني من آلام شديدة”.

وقال محامو دو، إن “جميع التهم الموجهة إلى المرأة أسقطت في النهاية”.

من جهته، قال عمدة نيويورك بيل دي بلاسيو: “من الواضح، أن هذا كان غير إنسانيا، ولا نريد أن نرى ذلك يحدث مرة أخرى على الإطلاق”.

بدوره، أكد متحدث باسم دائرة قانون المدينة، أنه “تم التوصل إلى تسوية بقيمة 750 ألف دولار”.

مقالات ذات صلة