العريض: سعيد رفض لقاء ثلاثيا للسيطرة على الخلافات


قال القيادي في حركة النهضة علي العريض إن “الهدنة ثابت من الثوابت التي تدعو لها حركة النهضة”،لأنها تسهل الاستقرار بالبلاد و تتصدى للمشاكل الاقتصادية او الاجتماعية او جائحة كورونا.

وبخصوص تواصل الخلافات بين رئيسي الجمهورية والحكومة ، قال العريض في تصريح لموقع”الصباح نيوز”إن “الاشكال تجاوز الخلاف ووصل من جهة رئيس الجمهورية الى عرقلة عمل هياكل الدولة واحتكار التصرف في الدستور و في القانون والتهديدات في اتجاهات متعددة بحيث لم تعد مجرد خلاف بسيط”.

و أوضح العريض أن رئيس الجمهورية يوجه خطابا يتضمن تهديدا ووعيدا وإحباطا وتقسيما ولا يتعاون مع مؤسسات الدولة ويرفض الحوار، وفق تعبيره.

وأفاد العريض:” دعونا الى حوار بين الرئاسات الثلاث رفضه قيس سعيد ورفض تنظيم حوار وطني ، وافشل كل مساعي الحوار وهو يرفض ان يقوم بدوره في مقابلة رئيس البرلمان ورئيس الحكومة، موضحا بان اللقاءات بين راشد الغنوشي وهشام المشيشي وسعيد يجب ان تكون دورية ومستمرة . مشيرا إلى أن سعيد لم يجتمع بالغنوشي منذ اشهر.

وأوضح العريض أن رئيس البرلمان طلب لقاء ثلاثيا للسيطرة على الخلافات ولكن رئيس الجمهورية لم يكتف بالرفض بل مارس نوعا من الاستعلاء الذي يمس بالاحترام وهو يعتبر نفسه يعمل بمفرده .

وقال علي العريض: “أرى رئيس الجمهورية يعمل عملا موازيا و ليس من حقه ان يدخل في تاويل الدستور خاصة عندما يكون طرفا في قضية دستورية معينة”.

مقالات ذات صلة