تحذير تركي من أي تصعيد للتوترات في أوكرانيا والبحر الأسود

أكد وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، يوم أمس الجمعة، أنه من الأهمية بمكان الحرص على استمرار منطقة البحر الأسود في حالة من الهدوء والانضباط بعيدًا عن أي توترات.

وخلال مشاركته في الاجتماع الثلاثي مع نظيريه البولندي والروماني، قال “أوغلو”: “منطقة البحر الأسود تعتبر موطنًا مشتركًا لنا، ومن هنا كان حفاظنا على الاستقرار فيها واجب استراتيجي، ومن المحتّم أن تتضافر كافة القوى من أجل ضمان عدم وقوع أي توترات أو اضطرابات هنا.

إلى ذلك، حذر وزير الخارجية التركي من مغبّرة التداعيات التي ستترتّب على حالة التصعيد التي تشهدها منطقة الحدود الأوكرانية والبحر الأسود.

وأضاف “أوغلو”: من مصلحة تركيا أن يتواصل السلام وأن تستمر الأجواء المستقرة في هذه المنطقة، وموقف أنقرة معروف ونعيد التأكيد عليه، وهو أننا لا نقبل المساس بوحدة وسيادة كلٍّ من جورجيا وأوكرانيا”.

وكان وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، قد صرّح، في وقت سابق، بأن القيادة العسكرية والسياسية لأوكرانيا تهدف إلى خلق بؤرة توتر في منطقة “دونباس”.

وحذر من أن الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي يرتكبان ممارسات استفزازية في المجال الجوي ومنطقة حوض البحر الأسود.

مقالات ذات صلة