إثر وفاة الطيار أشرف أبو اليسر.. محمد رمضان يسلم مبلغ التعويض للورثة خلال أيام

توفي اليوم الكابتن الطيار أشرف أبو اليسر، صاحب الأزمة الشهيرة مع الممثل المصري محمد رمضان، وذلك في غرفته بالعناية المركزة بداخل إحدى المستشفيات بالقاهرة.

كان أبو اليسر قد تعرض لأزمة قلبية تسببت في احتجازه داخل الرعاية المركزة لمدة تقارب الشهر، وذلك بعد الضغوط التي تعرض لها خلال الفترة الماضية، والتي أثرت على صحته، وفق تصريحاته لأحد المواقع المصرية أثناء وجوده في المستشفى.

نزاع قانوني

ورغم حصول الكابتن أشرف أبو اليسر على حكم قضائي من المحكمة الاقتصادية بالقاهرة بتعويضه بمبلغ 6 ملايين جنيه مصري (382 ألف دولار أميركي) من الفنان محمد رمضان عن الأضرار، التي سببها له بعد نشر رمضان صورة ولقطات فيديو، وهو على متن طائرة يقودها أبو اليسر، مستغلا الأمر في أغنية مصورة قام رمضان بطرحها وقتها، وهو ما ترتب عليه سحب رخصة مزاولة المهنة مدى الحياة من أبو اليسر؛ لانتهاكه معايير السلامة أثناء الطيران، وإيقافه عن العمل؛ إلا أن وفاته جاءت بعد أسابيع قليلة وقبل تنفيذ الحكم.

وسيبدأ الممثل محمد رمضان بتنفيذ القرار الصادر من المحكمة، إذ سيتم تسليم قيمة الغرامة لورثته خلال الأيام المقبلة.

وكانت الأزمة قد بدأت حين ذهب مساعد الكابتن أبو اليسر إلى دورة المياه، فاتجه محمد رمضان إلى مقعده، وطلب من أبو اليسر التقاط صور تذكارية من أجل أولاده؛ لكنه فوجئ برمضان يقوم بإذاعة الفيديو؛ مما تسبب في أضرار لأبو اليسر، الذي حرم من مزاولة عمله. وبدأ طريقه في مجال الطيران، وهو في عمر الـ13 عاما، حيث التحق بالمدرسة الثانوية الجوية، والتحق بعدها بكلية الطيران، وقد رشح وهو في سن صغير للتدريس في الكلية الجوية؛ لكنه تعرض لقرحة في المعدة تسببت في اتجاهه للطيران المدني، وذلك عام 2000، ومنع وقتها من العودة للتحليق بالطائرات المقاتلة.

وقد استقبل أبو اليسر خبر حكم التعويض من “رمضان” أثناء تلقيه العلاج بالمستشفى على إثر أزمة صحية تعرض لها قبل أسابيع، وكانت آخر كلماته حول أزمته مع الممثل المصري “الحمد لله وكله بيعدي ويهون”.

مقالات ذات صلة