غرق قارب مهاجرين قبالة سواحل ليبيا

حادثةٌ جديدةٌ تُسلّط الضوء على معاناة المهاجرين في المتوسط، حيث أعلنت منظمة “نجدة المتوسط إس أو إس ميديتيراني”، حالة الطوارئ إثر غرق زورق مطاطي، كان على متنه 130 مهاجرًا غير شرعي، أمام السواحل الليبية.

وذكرت المنظمة أنها رصدت عشرات الجثث الطافية على سطح الماء، وسط أجواء سيئة وطقس عاصف، بلغ فيه ارتفاع الأمواج أكثر من ستة أمتار.

وتوجهت سفينة “أوشن فايكينغ” لإنقاذ المهاجرين، التابعة للمنظمة، إلى إحداثيات مكان الزورق، فور تلقيها إشارة استغاثة؛ لكنها لم تعثر على أي ناجين من الحادث.

وكالة “فرونتكس” الأوروبية لمراقبة الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي؛ أعلنت الخميس أنها عثرت على حطام زورق غارق قبالة السواحل الليبية كان على متنه 130 مهاجرًا غير شرعي، فيما أعلنت منظمة “إس أو إس ميديتيرانيه”، غير الحكومية، أنها رصدت قبالة السواحل الليبية حوالى عشر جثث طافية في المياه بجانب زورق مطاطي انقلب رأسا على عقب.

منسقة البحث والإنقاذ على متن “أوشن فايكينغ”؛ قالت، في بيان، إنه لم يتم العثور على أي ناجين، في حين تمكنوا من رؤية ما لا يقل عن عشر جثث بالقرب من حطام الزورق.

مقالات ذات صلة