الوكالة الفنية للنقل البري تعتمد رسميا آلية التسخير

قررت الإدارة العامة للوكالة الفنية للنقل البري اللجوء رسميا إلى آلية التسخير، وذلك في ظل تواصل إضراب أعوان مراكز الفحص الفني للعربات والسيارات.

وينتظر تفعيل قرار التسخير هذا الأسبوع ومن غير المستبعد أن يتم ذلك ابتداء من اليوم الأربعاء، وفق ما ذكرته موزاييك.

وتجدر الإشارة أن أعوان الوكالة الفنية للنقل البري دخلوا منذ مدة في إضراب مطالبين الإسراع في تفعيل جملة من الإتفاقات السابقة.

ما معنى آلية التسخير:

قانون التسخير هو من القوانين الناتجة عن قانون الشغل، والتي تلجأ إليه السلطة لإنتقاء مجموعة من العمال لإجبارهم على مواصلة وتأدية الخدمات العاجلة، وذلك خلال أيام الإضراب.

أكبر عمليات قانون التسخير في تونس:

أكبر عملية تم فيها إستخدام هذا القانون خلال عام 1978 وذلك عندما أمر الزعيم الراحل الحبيب بورقيبة الجيش التونسي بسياقة الحافلات والعمل على تأمين خدمات النقل للتونسيين.

مقالات ذات صلة