تونس تتصدر الدول الإفريقية في تحقيق أهداف التنمية المستدامة

 تصدرت تونس، لأول مرة، المرتبة الأولى افريقيا من ضمن 52 بلدا في مجال تحقيق أهداف التنمية المستدامة، استنادا الى آخر تقرير أصدره المركز الإفريقي لأهداف التنمية المستدامة لسنة 2020، وفق ما اوردته وزارة الاقتصاد والمالية ودعم الاستثمار، الثلاثاء.وأفاد التقرير، أن نسبة إنجاز تونس في مجال أهداف التنمية المستدامة قد بلغت 1ر67 بالمائة متقدمة على جزر الموريس، 8ر66 بالمائة، والمغرب، 3ر66 بالمائة، والجزائر، 9ر65 بالمائة، ومعدل في حدود 8ر53 بالمائة لباقي البلدان الإفريقية، مسجلة بذلك تقدما بالمقارنة مع ترتيبها في التقرير السابق لسنة 2019 الّذي احتلت فيه المرتبة الثانية قاريا.وقد انخرطت تونس منذ سنة 2015 في البرنامج العالمي للتنمية المستدامة في أفق 2030 الذي أقرته منظمة الأمم المتحدة ، برنامج الأمم المتحدة للتنمية، والرامي إلى تحقيق 17 هدفا يهم كافة المجالات منها الفقر والصحة والمساواة بين الجنسين ونوعية التعليم والعمل اللائق والبيئة وغيرها من الأهداف ذات العلاقة بتحسين ظروف عيش السكان في العالم.وتحرص الدول المنخرطة في هذا البرنامج وبالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة للتنمية، على العمل من اجل تحسين المؤشرات ذات العلاقة من خلال ضبط أهداف عملية، وقد قدمت في هذا الإطار تقاريرا طوعية في الغرض تبرز ما تم اتخاذه من إجراءات في هذا الاتجاه وما تم تسجيله من نتائج.وتضمن محتوى التقرير تأثيرات جائحة كوفيد-19 على مختلف الدول المعنية وبصفة خاصة على السكان الذين يعيشون ظروفا هشة ويعانون من الفقر وصعوبة الوصول إلى الخدمات الصحية والرعاية الأساسية في الوقت الراهن، مع إمكانية تواصلها في المدى المتوسط والبعيد وتأثيرها على تحقيق الأهداف المنشودة. وات 

مقالات ذات صلة

إغلاق