هيئة مكافحة الفساد تكشف : موظفون في البريد التونسي يزوّرون بطاقات التحويل ويسرقون الأموال

ذكرت هيئة مكافحة الفساد في تقريرها الأسبوعي الصادر اليوم الثلاثاء 26 جانفي 2021 أنها احالت على المحكمة الابتدائية بتونس ملف يتعلق بشبهات فساد مالي بأحد المراكز المختصة التابعة للديوان الوطني للبريد التونسي .وذكرت الهيئة ان التحريات انطلقت عقب استلامها عريضة للإبلاغ عن شبهات وتجاوزات مالية ومحاسبية متمثّلة في الاستيلاء على أموال وتزوير أداة تحويل إلكتروني وإدخال بيانات بنظام معالجة معلوماتية بصفة غير قانونية بالمركز، علاوة على استغلال بعض الموظفين لصفتهم ومراكز عملهم لاختلاس أموال من حسابات الحرفاء باستعمال بطاقات سحب مفتعلة ومنها ماهو دولي وبرصيد “عملة صعبة”.

وأكدت انه عقب التحقيقات تبين مسك موظّف عمومي منذ شهر ديسمبر 2019 مبالغ مالية مصدرها غير معلوم، ومسك موظّف عمومي بطاقات سحب إلكترونية، بأسماء غير صحيحة واستغلالها في عمليات مالية من الموزّعات الآلية للبريد ومن أرصدة مختلفة. ثم القيام بمحو أثر تلك العمليات من قاعدة البيانات الخّاصة بالبطاقة مستغلاّ في ذلك خصائص وظيفه، واستغلال أحد المسؤولين بالمركز لصفته لتحيين وتغيير أرصدة الحسابات على قاعدة البيانات حتى تكون مطابقة مُحاسبيّا لجدول الحسابات وذلك بمشاركة أحد منظوريه.

مقالات ذات صلة

إغلاق