“مخترع دواء الكورونا التونسي” : أنا أستاذ تعليم عالي و ما صنعته مكمّل غذائي و قد أثبت فعاليته (فيديو)

خلال جلسة عامة بالبرلمان يوم السبت 28 نوفمبر 2020، قال رئيس كتلة ائتلاف الكرامة سيف الدين مخلوف، أنّ مخترعا تونسيا تمكن من صنع دواء فعّال ضدّ فيروس كورونا.

وفي متابعة لهذا التصريح ومن أجل التأكد من صحّته، تدخل في برنامج صباح الناس اليوم الإثنين منير بالزرقة صاحب ”هذا الاختراع” المزعوم، وأكد أنّه ليس طبيبا وإنما هو أستاذ تعليم عال ومدير شركة  للمواد الكيميائية.

وأضاف أنّه في الأصل ”أستاذ رياضيات وقام ببحوث في علم الكيمياء في إطار التصنيع”، مشيرا إلى أنّه لا يعمل لصالح معهد باستور. وتحدّث منير بالزرقة عن اختراعه المزعوم، مبيّنا أنّه ”ليس دواء وإنّما يمكن تصنيفه كمكمّل غذائي” مشيرا إلى أنه ”لا يخضع للتجارب السريرية وقد استوفى كلّ الشروط القانونية” وفق تعبيره.
كما أفاد بأنه قد تم إعلام وزارة الصحة بهذا المكمّل عن طريق الإدارة الجهوية للصحة ببن عروس.

كما أكد المتحدّث أنّه ”سلّم هذا الدواء لعدد من الأطباء الذين جربوه على حوالي 10 أشخاص مصابين بفيروس كورونا.. وأنّ أعراض الإصابة بالفيروس قد اختفت بعد تناول جرعات معينة من المكمل” وفق تعبيره.

وصرّح منير بالزرقة بأنّ سيف الدين مخلوف استعمل هذا المكمّل الغذائي على عدد من أفراد عائلته، وأثبت نجاعته 100%، وفق تعبيره.

من جهته، عبّر الدكتور ذاكر لهيذب في مداخلة له في برنامج صباح الناس اليوم، عن تخوّفه من استعمال بعض الأطباء لهذا الدواء. واعتبر أن القيام بتجارب سريرية غير قانونية، مؤكدا أنّ القيام بتجارب سريرية يتطلب ضمانات وبحثا علميا والمرور بمراحل عديدة.

وللإشارة، فإنّ مدير معهد باستور الهاشمي الوزير نفى في تصريح لموزاييك  يوم الأحد 29 نوفمبر 2020، وجود دواء طبيعي تونسيّ أُثبتت نجاعته في محاربة فيروس كورونا، مؤكدا أنّه لا وجود لإثبات لوجود دواء فعّال تونسي الصنع ”لا في النشريات العلمية ولا في التقارير المؤكد”.

مقالات ذات صلة

إغلاق