المشيشي يعلن الانطلاق في الحوار الإجتماعي حول قانون المالية و مخطط التنمية (التفاصيل+صور)

إلتقى رئيس الحكومة هشام مشيشي بعد ظهر الأمس الأربعاء 25 نوفمبر 2020 بقصر الحكومة بالقصبة عددا من ممثلي الأحزاب السياسية والكتل النيابية بمجلس نواب الشعب بحضور وزير الاقتصاد والمالية ودعم الاستثمار، علي الكعلي.

وأوضح رئيس الحكومة أنّ اللقاء يندرج في إطار الانطلاق في الحوار الإقتصادي والإجتماعي حول قانون المالية ومخطط التنمية، وفي إطار تعزيز السياسة التشاورية التي تنتهجها الحكومة مع عدد من مكونات المشهد السياسي والبرلماني، حسب بلاغ صادر عن رئاسة الحكومة، والهادفة إلى التشاور حول عدد من القضايا الاقتصادية والاجتماعية الراهنة وخاصة منها قانون المالية للسنة القادمة.

وأفاد رئيس الحكومة بأنّ هذا اللقاء يندرج كذلك في إطار مزيد التشاور بشأن المسار الاستراتيجي، الذي ستعتمده الحكومة في قانون المالية وحول السياسات التي من شأنها أن تساهم في إخراج البلاد من المرحلة الصعبة نتيجة تراكمات عديدة، لتؤسس لمرحلة جديدة من الانطلاق الاقتصادي والاجتماعي والتنموي في البلاد، حسب البلاغ ذاته.

وأشار المشيشي إلى أهمية هذا اللقاء مع مكونات الحزام السياسي والبرلماني الداعم للحكومة، والذي يهدف إلى التفاعل الإيجابي مع التصورات والمقترحات التي من شأنها أن تنعكس إيجابيا على نتائج العمل الحكومي، في ظل فترة صعبة تسعى الحكومة من خلالها إلى طرح جملة من البرامج والآليات في إطار رؤية استراتيجية تعتمد الحوار والتشاور المستمر مع مختلف المكونات السياسية والبرلمانية بالبلاد.

وجمع اللقاء كل من نبيل القروي رئيس حزب قلب تونس، وعماد الخميري رئيس كتلة حركة النهضة وأنور معروف عن كتلة حركة النهضة، ومهدي مجدوب عن حركة تحيا تونس، والنائب عياض اللومي عن كتلة قلب تونس ونائب رئيس لجنة المالية بمجلس نواب الشعب، والنائب خير الدين الزاهي رئيس كتلة الإصلاح الوطني، والنائب عماد أولاد جبريل عن الكتلة الوطنية.

مقالات ذات صلة