عاجل / المشيشي : حل مشكل الكامور يأكد عودة الأمل لولاية تطاوين في غدٍ أفضل و لكافة الولايات في تونس

أكّد رئيس الحكومة هشام مشيشي، في كلمة ألقاها مساء اليوم الإثنين 9 نوفمبر 2020، من قاعة العمليات بالعوينة، أنّ حل مشكل الكامور يأكد عودة الأمل لولاية تطاوين في غد أفضل و لكافة الولايات في تونس.

و قال، المشيشي، أن الحكومة توصلت للحل بعد حوالي 5 أسابيع من الحوار مع المحتجين في ولاية تطاوين، و أضاف، نتوجه للشكر لكل من ساهم في حل هذه الأزمة.
و قال كان هناك من ينتظر أن تتصادم الحكومة مع متساكني الجهة، لكننا إعتمدنا منهجية جديدة في حل الأزمة يعتمد أساسا على الحوار، و بإرسال بعثة حكومية للولاية شريطة أن لا يغادروا الولاية إلا بحل كامل و شامل للإشكالات الراهنة.

كما أكد المشيشي أنه لا يمكن اختزال التنمية في ما جاء في اتفاق تطاوين، مشيراً إلى أنه قام بتكليف فريق بمتابعة تنفيذ بنود الاتفاق والقرارات المتعلقة به.

كما أوضح أنه سيتم تخصيص 80 مليون دينار لبعث مشاريع للشباب في ولاية تطاوين.

و قال أنّ نفس المنهجية سيتم إعتمادها في كافة الولايات، كولاية قفصة و التي سيخصص مجلس وزاري لفائدتها يوم 24 نوفمبر، كذلك ولاية قبلي و التي سينطلق ،خلال هذه الأسبوع، تفعيل القرارات التي إتخذت لفائدتها في أخر مجلس وزاري ،كذلاك ولايات مثل ولاية جندوبة، القصرين و سيدي بوزيد، تم الإنطلاق في تكوين فريق عمل و الذي سيكون في تواصل مع الولّات في هذه الجهات، و مع ممثلي المجتمع المدني، لتناول المسائل التنموية بطريقة تشاركية تمكّن من إستيعاب القرارات التي سيقع تكريسها لفائدة هذه الجهات.

مقالات ذات صلة

إغلاق