رئيس الجمهورية يشرف على إفتتاح ملتقى الحوار الليبي الذي تنظمه الأمم المتحدة في تونس (فيديو+صور)

إفتتح رئيس الجمهورية قيس سعيد، صباح اليوم الإثنين 9 نوفمبر 2020 ملتقى الحوار السياسي الليبي ‘ليبيا أولا’ من أجل تحقيق المصالحة بين الفرقاء السياسيين، و أشار سعيّد خلال كلمة الإفتتاح أن الشعب التونسي والليبي من أكثر الشعوب تجانسا في العالم وهو قادر بإرادة أبنائه على تجاوز الصعوبات وتخطي العقبات.

وأضاف أن هذا التجانس والانسجام يمكن أن يتحقق بسرعة حينما لا تتدخل قوى من الخارج.

وتابع سعيّد أنّه تم استثناء تاريخ ليبيا كثيرا من البحوث العلمية المتعلقة بالتنظيمات التي عرفتها على مر القرون في حين أنها من أولى الدول التي وضعت دستورا في تلك الفترة كما أن الجمهورية الطربلسية هي أول جمهورية في البلاد العربية وتم الإعلان عنها بمدينة مسلاتة .

نحن شعب واحد وأشقاء لن تقدر على شق أخوتنا قوى تسعى إلى التقسيم

وشدد رئيس الجمهورية على أن الهدف من الملتقى اليوم هو تحقيق الحل السلمي ووضع إجراءات واضحة ومواعيد واضحة للتوصل إلى هذا الحل في ظل تعدد المبادرات والتأويلات، مؤكدا أن تونس تقتسم الرغيف مع الليبين والآمال التي تحدو الشعب الليبي واحدة.

وقال “إننا شعب واحد وأشقاء لن تقدر على شق أخوتنا قوى تسعى إلى التقسيم وعملت ومازال البعض منها يعمل دون جدوى على الفرق والشقاق”.

واعتبر قيس سعيد أن من يسعى إلى ضرب الأواصر التاريخية بين تونس وليبيا فهو لايعرف قراءة التاريخ، معتبرا أن الواجب اليوم هو أن يقتنع الجميع أن الحل لايخرج من البنادق أو من أزيز الرصاص.

وأكّد سعيّد على أن الحل هو أن يستعيد الشعب الليبي سيادته كاملة “في كل ذرة من ترابه وله وحده حق تقرير مصيره بمفرده” حسب تعبيره.

مقالات ذات صلة

إغلاق