منزل بورقيبة : يحول وجهة طفلة ثم يعتدي عليها بالعنف ويصوّرها بهاتفه الجوال بعد أن أرغمها على نزع ملابسها !!

على إثر تقدّم إمرأة يوم 05 نوفمبر 2020 إلى مقرّ الفرقة المختصّة بالبحث في جرائم العنف ضدّ المرأة والطفل بمنطقة الأمن الوطني بمنزل بورقيبة مُعلمة عن تعرّض إبنتها القاصر (16 سنة) إلى تحويل وجهتها تحت طائلة التهديد بواسطة آلة حادّة من قبل شخص عند مرورها بالجهة.  

بإيلاء الموضوع الأهمية اللازمة وإجراء جملة من التحرّيات الميدانيّة المعمقة، تمكّنت الفرقة المذكورة بناءً على الأوصاف التي أدلت بها المتضرّرة من تحديد هويّة المظنون فيه (22 سنة قاطن بجهة منزل بورقيبة ولاية بنزرت من ذوي السّوابق العدليّة) ومكان تواجده وبعد نصب كمين محكم تمّ إلقاء القبض عليه وبعرضه على المتضرّرة تعرّفت عليه، وبالتحرّي معه إعترف بتحويله وجهة الفتاة المتضرّرة والإعتداء عليها بالعنف وأرغمها على نزع ملابسها والقيام بتصويرها بواسطة هاتفه الجوّال.

بمراجعة النيابة العموميّة ببنزرت، أذنت بالإحتفاظ به ومباشرة قضيّة عدليّة في شأنه موضوعها “تحويل وجهة قاصر تحت طائلة التهديد بواسطة سلاح أبيض والإعتداء بالعنف”.

مقالات ذات صلة

إغلاق