رئيسة بلدية روما : عصابات الجريمة المنظمة دبرت لقتلي أنا وأسرتي..!

صرحت رئيسة بلدية روما فيرجينيا رادجي يوم الاثنين 26 اكتوبر 2020، أن عصابات الجريمة المنظمة خططت لقتلها هي وأسرتها، انتقاما منها على الحملة التي تشنها على الجريمة في أجزاء من العاصمة.

وذكرت في مقابلة تلفزيونية إن “أسرة كاسامونيكا المعروفة بنشاطها الإجرامي استهدفتها بعد أن أزالت في عام 2018 بعض قصورها التي أقيمت بالمخالفة للقانون، مما أجبرها على العيش تحت حراسة الشرطة”.

وأضافت: “تم إبلاغنا بأنهم يخططون لهجوم ضدي أنا وأسرتي”.

وتابعت أنها “تحارب أيضا أسرا أخرى خارجة على القانون في أحياء مختلفة من روما مثل أسرة سبادا في منطقة أوستيا، التي تقع على شاطئ البحر، وأسرة ماراندو في سان باسيليو في الضواحي الشرقية لروما”.

ورادجي أول امرأة ترأس بلدية روما حيث انتخبت عام 2016، في ما كان نجاحا كبيرا لحزبها “حركة خمس نجوم”، الذي يحكم إيطاليا الآن.

مقالات ذات صلة

إغلاق