القيروان : فلاحون يحتجّون ويغلقون الطريق الوطنية !

قام صباح اليوم الخميس 22 أكتوبر 2020 عدد من فلاحي ولاية القيروان بغلق الطريق الوطنية عدد 2 الرابطة بين الجنوب التونسي ومدينة القيروان على مستوى منطقة “بئر السبيل” من معتمدية القيروان الجنوبية مع وضع الحجارة وحواجز حديدية وسط الطريق، مما تسبّب في توقف حركة المرور و طوابير من الشاحنات والسيارات، وذلك على خلفية نقص مادة ثاني فسفاط الألمنيوم DAP.

وكان الفلّاحون قد قاموا بحراثة أراضيهم في انتظار زراعة الحبوب رغم انطلاق الموسم الفلاحي منذ أسابيع، وفق تعبيرهم.

ويذكر أنّ المحتجين قاموا أيضا مساء يوم أمس الأربعاء بغلق الطريق ذاتها منددين بالنقص الفادح للأسمدة ومستلزمات الإنتاج الفلاحي لا سيما في مادة الامونيتر وثاني فسفاط الألمنيوم DAP والفسفاط في السوق المحلية وسط حالة الاحتقان والتوتر وذلك بعد فشل المفاوضات مع معتمد القيروان الجنوبية.

وأكّد الفلاحون أن المزوّدين يتحصلون على كميات من الاسمدة بطرق غير مشروعة ثم يقومون ببيعها بالسوق السوداء وبأسعار مرتفعة، وشكّل هذا النقص الفادح تخوّفات كبيرة لدى أغلب فلاحي الجهة باعتبارها مواد حيوية في زراعة الحبوب.

ياسمين .إف .إم

مقالات ذات صلة

إغلاق