النهضة تدين بشدّة جريمة باريس الإرهابيّة

اعلنت حركة النهضة، في بيان لها اليوم الأحد، عن ادانتها الجريمة الإرهابية التّي جدت مساء الجمعة الفارط بالعاصمة الفرنسيّة باريس، والتي أودت بحياة مدرس في مادة التاريخ.

ودعت الحركة، الى توحيد الجهود الدولية لمكافحة ظاهرة الارهاب، التي لا دين لها، ولم تستثن بلدا وتستهدف الامن والاستقرار والديمقراطية في العالم، مذكرة في هذا الصدد، بمواقف تونس وجهودها في مكافحة الإرهاب والتنديد بمرتكبيه.

وكانت العاصمة الفرنسيّة باريس، شهدت مساء الجمعة جريمة استهدفت مدرّسا في مادّة التاريخ، كان قد عرض على تلاميذه في القسم رسوما كاريكاتورية للنبي محمد، خلال درس للتربية الوطنية حول حرية التعبير.

وكانت النيابة العمومية لمكافحة الإرهاب في فرنسا، أعلنت مساء الجمعة عن فتح تحقيق، على إثر الجريمة التي وقعت قرب إحدى المدارس، من اجل ارتكاب “جريمة مرتبطة بعمل إرهابي”.

وذكرت أن أعوان شرطة قسم الجنايات في كونفلان سان أونورين، الواقعة على بعد 50 كلم شمال-غرب باريس، تلقوا نداء لملاحقة مشتبه به (18 عاما ومن أصول شيشانية)، يتجوّل حول مؤسسة تعليمية، وتم القضاء عليه لاحقا من قبل الشرطة بعد إطلاق الرصاص عليه.

مقالات ذات صلة

إغلاق