نابل : إصابة 80 من مهنيي الصحة بفيروس كورنا في مستشفى الطاهر المعموري..

اعلن عماد العريبي كاتب عام الفرع الجهوي للصحة بنابل ثبوت إصابة 80 شخصا من مهنيي الصحة في المستشفى الجامعي الطاهر المعموري.

وأشار  إلى أن عدد الاصابات في صفوف مهنيي الصحة بكامل ولاية نابل تجاوز 110 إصابة.

ووصف العريبي ظروف العمل في المؤسسات الصحية بالسيئة جدا، كاشفا عن نفاذ كميات معقم اليدين  الجال الهيدرو ألكوليك ونفاذ معقم المساحات وتسجيل نقص في اللباس الواقي.

وحسب كاتب عام الفرع الجهوي للصحة بنابل فإن ثلاثة أسرة انعاش بمستشفى الطاهر المعموري جميعها مشغولة ما دفعهم للعمل على إضافة ستّة أسرة آخرين رجّح جاهزيتها بداية الأسبوع المقبل بقسم الانعاش بذات المستشفى.

وبخصوص طاقة استيعاب قسم كوفيد المستحدث وبأمر من وزير الصحة الحالي أكد العريبي إشغال 35 سرير من إجمالي 70 سرير بالقسم كاملا.

وقال العريبي إن زملاءه يعملون في ظروف صعبة تستوجب تدخلا عاجلا من السلطة وعبر عن رفضه وزملائه للبروتوكول الصحي القاضي بمواصلة عمل مهنيي الصحة رغم تأكد اصابتهم بفيروس كورونا .

وأضاف “لا يمكننا العمل بهذا البروتوكول المجحف لذلك فضلنا اخضاع كل زميل مصاب لأسبوع حجر صحي مع إعادة إجراء التحليل المخبري فإن ورد سلبيا يستأنف عمله وإن ورد ايجابيا يواصل فترة الحجر الصحي”.

وأشار إلى أنّ الإضراب المنتظر في قطاع الصحة يوم 20 أكتوبر ما يزال قائما طالما لم تستجب السلطة لمطالبنا بخصوص توفير وسائل الوقاية والحماية وتجهيزات العمل وتفعيل محاضر الجلسات السابقة، فضلا عن طلب انعقاد مجلس جهوي عاجل للصحة.

وكشف العريبي عن انعقاد جلسة بين الطرف الاجتماعي ووالي الجهة للتداول بشأن تأجيل الاضراب أو الغائه.

ياسمين .إف .إم

مقالات ذات صلة

إغلاق