قريباً : فتح السوق الليبية أمام المنتوجات الفلاحية التونسية

فتح السوق الليبية أمام المنتوجات الفلاحية التونسية.

قال عضو المكتب التنفيذي بالاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري المكلف بالاشجار المثمرة والتجارة المغاربية ابراهيم الطرابلسي، ان نتائج الإتصالات التونسية الليبية ترجح فتح السوق الليبية المغلقة امام المنتوجات منذ شهر تقريبا ، مطلع الأسبوع المقبل.

واضاف الطرابلسي في تصريح أدلى به لـ(وات) ، السبت، ان الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري كثف اتصالاته خلال الفترة مع المسؤولين الليبيين من اجل اعادة تحريك عجلة تصدير المنتوجات التونسية خاصة في ظل رغبة الموردين الليبيين في التزود بالمنتوج التونسي.

وقال الى ان السلطات اللبيية التي اشترطت ، في وقت سابق التعامل عبر آلية “الاعتماد” ، قررت امهال المنتجين والمصدرين التونسيين فترة 6 اشهر اضافية خاصة في ظل عدم جاهزية الارضية المالية للتعامل عبر هذه الآلية.

وتصدر تونس زهاء 60 بالمائة من المنتوجات الفلاحية على غرار “الخوخ” و”العوينة” والرمان والاجاص الى السوق الليبية التي توفر عائدات تصدرية هامة وفق الطرابلسي.

وشدد الطرابلسي على أن التجار الليبيين يرغبون بشدة في الحصول على المنتوجات التونسية خاصة في ظل تقاليد التعامل المالي القائمة بين المتعاملين الاقتصاديين في البلدين .

ودعا الطرابلسي ، في ذات السياق، الرئاسات الثلاث الى تحريك ملف تصدير المنتوجات الفلاحية الى ليبيا خاصة وان مواقع التخزين وصلت الى ذورتها مما يهدد باتلاف المنتوجات المخزنة.

وكان الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري ، اشار في تدوينة على موقعه الرسمي على صفحة “فيسبوك الى “الاتفاق على اعادة فتح السوق الليبية امام المنتوجات الفلاحية التونسية” و الى” ان السلطات الليبية وعدت بأن يكون تاريخ اعادة فتح السوق في القريب العاجل “
 

مقالات ذات صلة

إغلاق