حسين الجسمي يقرر الإعتزال بسبب الهجمة الإلكترونية التي تعرّض لها إثر إنفجار بيروت

قاموا مدونون سعوديون باطلاق هاشتاقًا تفاعليًا باسم الفنان الإماراتي حسين الجسمي وذلك لدعمه أمام حملة السخرية والتنمر والغضب منه من جانب بعض رواد التواصل الاجتماعي قبل ساعات بسبب انفجار مرفأ بيروت.

وربط بعض المغردين غناء حسين الجسمي للبنان في يوم الجيش الوطني بمناسبة مرور 75 عامًا على تأسيسه وبين غنائه للبنان وتغريدته التي أطلقها بعد الحفل والتي عبّر فيها عن محبته للبنان حتى تنتهي الدنيا.

وإزاء تلك الحملة التي اعتبر فيها بعض المغردين الفنان حسين الجسمي مثالًا سيئًا للغناء لبعض الدول بينها اليمن حيث غنى لها ولم تسير يومًا للأمام وأنه غنى للبنان وباليوم التالي وقع انفجار مرفأ بيروت، غير أن وسم حسين الجسمي استطاع أن يواجه مدشنوه والمتفاعلين عليه تغريدات الإساءة للنجم الإماراتي ويصعدون به لقائمة التريند السعودي ويدخل بين الوسوم الأعلى تداولًا.

وفي التفاصيل فقد غنى حسين الجسمي خلال حفله الذي أقيم في دار أوبرا دبي بمناسبة عيد الأضحى “بحبك يا لبنان” للسيدة فيروز، إذْ أجرت معه قناة Mtv لبنان مداخلة مباشرة أثنى فيها على صمود اللبنانيين وغنى لهم في رسالة إيجابية للشعب اللبناني من أجل المحبة والسلام وتحول معه رواد مواقع التواصل إلى إظهار كلمات الثناء والمحبة وأيضًا لوطنه الإمارات.

مقالات ذات صلة

إغلاق