المدير الجهوي للصحة بتونس: خطايا مالية لمن لا يرتدي كمامة و الفيروس سيبقى ل10سنوات ..

صرح طارق بن نصر المدير الجهوي للصحة بتونس حول الوضع الوبائي و مع ارتفاع عدد حالات الاصابات المحلية بالفيروس التاجي ، ان المواطن التونسي أصبح مجبرا على ان يتعايش مع الفيروس لمدة 10 سنوات أخرى حسب أخر تحيين لتقرير المنظمة العالمية للصحة مشيرا ان عدة اجراءات سيتم اتخاذها قريبا وسيقع الاعلان عنها منها خاصة ماهو متعلق بفرض خطايا مالية على كل مواطن غير حامل لكمامة بالاظافة الى اقرار منع دخول المواطنين للمؤسسات العمومية دونها،وهي اجراءات من شأنها التقليص من انتشار الفيروس في تونس .

و قال انه لا يمكن غلق الحدود الى فترة طويلة لن البلاد لها تعهدات اقتصادية و سيضر بالعملة الصعبة لكن اذا اتبع المواطن خطوات بسيطة متل غسل اليدين بالصابون و ارتداء الكمامة من شان هذه الاجراءات ان تحد من انتشار الفيروس.

مقالات ذات صلة

إغلاق