بعد 25 سنة من الانقطاع عن الدراسة : أم لـ 4 أبناء تنجح في البكالوريا في عمر ال49

 السيدة عفاف عبد الجواد وهي مواطنة من دوز بولاية قبلي، بعد ربع قرن من الانقطاع عن الدراسة و الابتعاد عن اجواء التعليم تمكنت اليوم من النجاح في مناظرة البكالوريا في دورتها الرئيسية في شعبة الآداب بمعدل 10.70.وفي هذا السياق صرحت عفاف بأن العزم والاصرار يمكن الانسان من تحقيق حلمه مهما طال به الزمن ليبرهن لنفسه وللجميع بان لا شيئ مستحيل، فرغم مغادرتها لمقاعد التعليم بمعهد العهد الجديد بدوز منذ سنة 1995 لتكوّن اسرتها وتلتفت بذلك الى حاجيات الأبناء ومتطلبات الاسرة الا انها ظلت تحمل داخلها الحلم بالحصول على شهادة البكالوريا.وبيّنت عفاف أن انقطاعها الطويل عن الدراسة لم يثنها عن التعلق بحلمها خاصة وأنها كانت تجد تشجيعا كبيرا على اتمام تعليمها من والدها وزوجها اللذان وقفا الى جانبها وشدا من عزيمتها وحفزاها لتتقدم منذ سنة 2017 بترشح فردي لاجتياز مناظرة البكالوريا، الامر الذي تكرر على امتداد السنوات الاربع الاخيرة وكلّل بالنجاح في الدورة الرئيسية لهذه السنة ليمثّل خطوة جديدة في حلمها الذي ستعمل على تحقيقه بمواصلة دراستها الجامعية.كما عبرت عن أملها في ان يتم توجيهها لكلية الشريعة وأصول الدين لتتم دراستها التي تعشقها منذ الصغر، مشيرة الى انها تحصلت على معدل 17 من عشرين في مادة التفكير الاسلامي في مناظرة البكالوريا.يشار الى أن عفاف عبد الجواد تبلغ من العمر 49 سنة وهي ام لـ4 ابناء اتمت كبراهم دراستها الجامعية وتمكنت ابنتها الثانية من الارتقاء هذه السنة الى السنة الثانية تعليم جامعي، في حين يدرس ابنها الثالث في السنة التاسعة اساسي وابنها الاصغر بالسنة الثامنة اساسي، وهي أيضا من الحرفيات المتميزات بالجهة في تطويع الجلد لصناعة البلغة ونقشها وصناعة الازياء التقليدية.

مقالات ذات صلة

إغلاق