جربة : مجزرة قتل أكثر من 20 كلبا في ملجأ للحيوانات( فيديو)

تناقلت وسائل التواصل الاجتماعي اليوم 23/07/2020 فيدو يظهر وحشية كبيرة في التعامل مع الحيوانات .

مجزرة قتل أكثر من 20 كلبا في ملجأ للحيوانات

يظهر الفيدو الذي انتشر على الفيس بوك صورا لكلاب مقتولة بصورة وحشية في مأوى للكلاب على ملك صاحبه و هي امراة ايطالية الجنسية و متزوجة بليبي الجنسية يدعى معتصم في تصريح صحفي قال ان ما حدث هي كارثة و جريمة بدون رحمة و قال انه وزوجته قد قاموا بانشاء هذا الملجىء للكلاب الضالة و التي تحتاج لمساعدة و يبلغ عددهم 180 كلب و يقول ان هذه الجمعية تعتني بالكلاب .و يقول ان الذين قتلوا الكلاب تم قتلهم بالسكاكين و السواطير و و باستعمال المطرقة بطريقة بشعة .

مشهد مروع، حمام دم لعشرات الكلاب منها من قتلت وهي ترضع جرائها.أثار الفيديو سخطًا كبيرًا على شبكة الإنترنت موضوع حقوق الحيوان في تونس. ليست هذه هي المرة الأولى التي ترتكب فيها مثل هذه الأفعال الشنيعة. يتم قتل العديد من الكلاب يوميًا، بالتسميم أو بالرصاص من أعوان البلديات ليلا.

في مناسبات عديدة  اقترح المواطنون والجمعيات بدائل لهذه المذابح و على الرغم من الجهود والحملات لإنهاء عمليات القتل هذه  لا تزال الكلاب تتحمل العبء الأكبر من الجهل والشر في المجتمع، في هذه الحالة  لم تكن الكلاب حتى في الشارع  بل  في ملجأ مخصص لحمايتهم. لا يُحترم الحق في الحياة في بلد يدعي أنه حداثي. متى سيكون هناك قانون لمعاقبة أولئك الذين يرتكبون مثل هذه الأفعال المخزية؟

مقالات ذات صلة

إغلاق