رئيس مجلس النواب يستنجد بوزير الداخلية لفض اعتصام نواب الحزب الدستوري الحر

قدم راشد الغنوشي رئيس مجلس نواب الشعب في مراسلة وجّهها إلى وزير الداخلية في حكومة تصريف الأعمال هشام المشيشي التدخّل باستعمال القوة العامة لإخلاء ما أسماه بلإعتصام داخل المجلس وتحرير فضاءاته ”في أسرع وقت ممكن” وذلك في علاقة بإعتصام رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي وأعضاء كتلتها داخل عدد من فضاءات البرلمان بما فيها منصّة رئاسة المجلس داخل قاعة الجلسات العامة.

وذكر في الرسالة أنّ مجموعة من النواب أقدموا على احتلال فضاءات عديدة في مبنى مجلس نواب الشعب، وخصّ بالذكر قاعتي الجلسات العامة بالمبنى الرئيسي والمبنى الفرعي للبرلمان ومكتب رئيس الديوان .

وأشار إلى أنّ ذلك بات يحول دون إمكانية مواصلة المؤسسة البرلمانية لعملها لشكل طبيعي، حسب نصّ المراسلة.

وتضمّنت المراسلة قائمة إسمية بالنواب المعنيين وهم عبير موسي ومحمد كريم كريفة ومجدي بوذينة ووسام الشعري وعبد الرزاق الحسني وأحمد الصغير والناجي الجراحي وزينب السفاري وعواطف قريش عبيد وعلي البجاوي الطباشي وعياض علاق وفاضل الوج وهاجر النيفر شقرون ومصطفى الغربي وسميرة السايحي وثامر سعد. 

مقالات ذات صلة

إغلاق