خطير : كرّ و فرّ بين المحتجين و عناصر الجيش الوطني مدعومة بطائرة هليكوبتر في رمادة (فيديو+ صور)

تحدث الأن، مناوشات و كرّ وفرّ بين عدد من المحتجين و عناصر من الجيش الوطني بمعتمدية رمادة من ولاية تطاوين.
و يأتي ذلك بعد دفن أحد المهربين الذي لقي حتفه بطلقة نارية على مستوى الرأس من قبل القوات العسكرية بالمنطقة العازلة.
حيث أكّدت مصادر محليّة، أنّ الجيش الوطني يستعمل الآن طائرة هليكوبتر بعد أن استعمل السيارات المدرعة لملاحقة الشباب المحتج، مما تسبب في حالة من الذعر في صفوف الأطفال الأهالي.

خطير ما يحدث في رمادة 2020
خطير ما يحدث في رمادة تونس
خطير ما يحدث في رمادة

مقالات ذات صلة

إغلاق