أرملة الزواري تعرب عن خيبة أملها بسبب عدم حصولها على الجنسية

قرّر رئيس الجمهورية قيس سعيّد، ظهر أمس الإثنين 6 جويلية 2020، بإمضاء أمر رئاسي يقضي بمنح 135 شخصا، الجنسية التونسية، بينهم 34 فلسطينيا.

هذا ونقلت مصدر مسؤول برئاسة الجمهورية قوله ان منح الجنسية التونسية لـ34 فلسطينيا، “يأتي في إطار حرص رئيس الجمهورية على نُصرة القضية الفلسطينية ولا يمسّ من ملف حق العودة للفلسطنيين”.

من جهة أخرى، لم تتصمن القائمة اسم أرملة الشهيد محمد الزواري، رغم تقديمها طلبا منذ سنوات.
وعبرت ماجدة خالد صالح، أرملة الزواري، عن خيبة أملها من عدم ورود اسمها ضمن قائمة المتمتعين بالجنسية التونسية، رغم استيفائها الشروط القانونية، ورغم الوعود التي تلقتها لتسوية أمرها بعد اغتيال زوجها يوم 15 ديسمبر 2016.

هذا ودعت رئيس الجمهورية قيس سعيد، إلى فتح قضية زوجها ومحاسبة المتورطين في اغتياله من الداخل التونسي.

مقالات ذات صلة

إغلاق