تمكين التونسيين بالخارج من قروض لاقتناء تذاكر سفر

أكد وزير المالية، نزار يعيش، في تصريح اعلامي، الإثنين، انه تم الاتفاق مع بنك تونس الخارجي، لتمكين الجالية التونسية من قرض (دون فوائد)، للحصول على تذاكر السفر سواء من الخطوط الجوية التونسية او الشركة التونسية للملاحة بمبلغ يصل الى 6 آلاف اورو ،يقع تسديده على مدى 12 شهرا.

وأفاد يعيش على هامش الزيارة التي أداها إلى مطار تونس قرطاج الدولي بمعية وزيري النقل واللوجستيك والسياحة والصناعات التقليدية، أن هذا الإجراء من شأنه أن يسهل عودة التونسين بالخارج الذين اشتكوا من غلاء أسعار التذاكر

وأوضح الوزير أنه تم الاتفاق، ايضا، مع بنك تونس الخارجي، لتمكين الجالية التونسية بفرنسا وبأوروبا عموما ، القادرة على فتح حساب بهذا البنك، من ارسال أموال إلى تونس دو دفع كلفة التحويلات وبين انه يتعين على الراغبين في الانتفاع بهذا الاجراء، الاتصال بالبنك المذكور، لتحويل الأموال خلال 24 ساعة مع معرفة سعر الصرف مسبقا

و أعلن عن إجراء ثالث جديد، يتعلق بتغيير العمل بخلاص معلوم الجولان لمدة سنة عند تجاوز الزيارة إلى تونس لفترة 3 أشهر ليصبح خلاص معلوم الجولان ابتداءا من الشهر الرابع على أساس معلوم شهري فقط 1/12 وذكر بالاجراء الذي سبق الاعلان عنه، والمتعلق بتمديد مدة صلوحية جوازات السفر من 5 سنوات إلى 10 سنوات بالنسبة للأشخاص الذين تفوق أعمارهم 15 سنة، مؤكدا نشره في الرائد الرسمي خلال الايام القليلة القادمة.

وتابع يعيش، قائلا” في قانون المالية القادم سنقوم بمبادرات تشريعية جديدة لصالح الجالية التونسية بالخارج”، دون تقديم تفاصيل وتجدر الإشارة إلى أن البنك الدولي توقع في معطيات نشرها يوم 22 أفريل 2020 انخفاض التحويلات المالية العالمية على نحو حاد بحوالي 20 بالمائة خلال سنة 2020، بسبب الأزمة الاقتصادية الناجمة عن جائحة كوفيد-19 وأكد البنك أن الركود الاقتصادي الناجم عن الجائحة أثر بشكل كبير على قدرة المهاجرين والمغتربين على إرسال الأموال إلى أوطانهم، مبينا “أن التحويلات المالية من الخارج تمثل مصدرا حيويا للدخل بالنسبة للبلدان النامية”.

مقالات ذات صلة

إغلاق