في جلسة محاكمة سرية : هذا ما حكم به القاضي في “قضية التحرّش”

أكّدت مصادر صحفية، أن الدائرة الجناحية بالمحكمة الابتدائية بتونس قضت بعدم سماع الدعوى لرجل الأعمال وصهر الرئيس السابق سليم شيبوب، في القضية التي رفعتها ضده الإعلامية عربية حمادي وإتهمته فيها بالتحرش الجنسي، مما يعني تبرأته.

و يشار إلى أن جلسة محاكمة سليم شيبوب كانت “سرية” وتم إخلاء القاعة من المحامين والمتقاضين غير المعنيين بهذه القضية، بعد التنسيق بين هيئة الدائرة الجناحية السادسة بالمحكمة الإبتدائية بتونس وممثّل النيابة العمومية ومحاميي الطرفين. 

وقد إتهمت الإعلامية عربية حمادي سليم شيبوب بالتحرّش الجنسي بها، وتم إطلاق سراحه في 2 ماي 2020 بقرار من النيابة العمومية التي  أحالته على المجلس الجناحي بحالة سراح.

مقالات ذات صلة

إغلاق