بعد انقراضه لقرن : ولادة توأم غزال أطلس في محميّة جبل السرج بسليانة (صور)

زفّت الجمعيّة التونسيّة للحفاظ على الحياة البريّة إلى كل المهتمين بالحفاظ على التنوع البيولوجي و العاملين في هذا الميدان بشرى ولادة أوّل غزال الأطلس في البريّة في محميّة جبل السرج الوطنيّة بعد انقراض دام أكثر من قرن. و قد تلت هذا الخبر السار ولادة ثانية لتوأم ممّا يجعل الأمل يكبر أكثر و المسؤوليّة تعظم.

و لتذكير فقد وقع إطلاق أكثر من 30 رأسا من غزال الأطلس بمحميّة السرج الوطنيّة بين نهاية شهر أكتوبر و بداية نوفمبر 2019 في إطار إعادة توطين هذا النوع في موائله الطبيعيّة. و قد انطلق هذا المشروع على أرض المحميّة سنة 2016 بمرحلة الـتأقلم و التكاثر. هذه الولادات هي نقطة إجابيّة إضافيّة في مسار هذا المشروع الذي مازال في اطار الإنجاز و لن ينتهي إلاّ بتحقيق قطيع بريّ قابل للحياة على جزء أو كلّ موطنه الأصلى الذي يضمّ الظهريّة و عدّة جبال و تلال أخرى.

هذا المشروع هو ثمرة شراكة بين الجمعيّة التونسيّة للحفاظ على الحياة البريّة و الإدارة العامّة للغابات و مجلس البحث العلمي الإسباني.

و جاء في بلاغ المحمية :

بعد قرنٍ من الغياب، أوّل ولادات غزال الاطلس في البريّة بمحمية جبل السرج

After a century of absence, the first birth of Atlas gazelle in the wild in Jebel Serj NP

في إطار المتابعة المستمرّة -و لو عن بعد بسبب جائحة الكورونا- تزفّ الجمعيّة التونسيّة للحفاظ على الحياة البريّة إلى كل المهتمين بالحفاظ على التنوع البيولوجي و العاملين في هذا الميدان إضافة إلى مناصري جمعيتنا و متابعي صفحتنا خبر ولادة أوّل غزال الأطلس في البريّة في محميّة جبل السرج الوطنيّة بعد انقراض دام أكثر من قرن. و قد تلت هذا الخبر السار ولادة ثانية لتوأم ممّا يجعل الأمل يكبر أكثر و المسؤوليّة تعظم.

للتذكير فقد وقع إطلاق أكثر من 30 رأسا من غزال الأطلس بمحميّة السرج الوطنيّة بين نهاية شهر أكتوبر و بداية نوفمبر 2019 في إطار إعادة توطين هذا النوع في موائله الطبيعيّة. و قد انطلق هذا المشروع على أرض المحميّة سنة 2016 بمرحلة الـتأقلم و التكاثر. هذه الولادات هي نقطة إجابيّة إضافيّة في مسار هذا المشروع الذي مازال في اطار الإنجاز و لن ينتهي إلاّ بتحقيق قطيع بريّ قابل للحياة على جزء أو كلّ موطنه الأصلى الذي يضمّ الظهريّة و عدّة جبال و تلال أخرى.
هذا المشروع هو ثمرة شراكة بين الجمعيّة التونسيّة للحفاظ على الحياة البريّة و الإدارة العامّة للغابات و مجلس البحث العلمي الإسباني.

نتوجه بالشكر الجزيل لكلّ العاملين الميدانيين في السرج، إلى المحافظ و إلى الشركاء المذكورين أعلاه و كذلك متابعي صفحتنا الذين تبنوا هذا المشروع بالسؤال عنه و الذود عنه بالكتابة كلّما ظنوا أنّ هناك خطرا ما.

الصورة لأوّل غزلان الأطلس الذي ولد في البريّة.”

بعد انقراضه لمدة قرن ولادة توأم لغزال الأطلس في محميّة جبل السرج بسليانة

مقالات ذات صلة

إغلاق