أثيوبيا تعترف : “نحن من أسقط طائرة المساعدات الطبية”

أكدت صحيفة Standard الكينية، بأن الجيش الإثيوبي بعث برسالة إلى الاتحاد الإفريقي أقر فيها بإسقاطه طائرة الشحن المدنية التي تحطمت في الصومال مطلع الأسبوع الجاري عن طريق الخطأ، وفق ما نقلته روسيا اليوم، السبت 9 ماي 2020.

وبحسب الصحيفة، فإن قائد قوة القطاع الثالث في بعثة الاتحاد الإفريقي في الصومال (AMISOM) دافع في الرسالة عن تصرفات العسكريين الإثيوبيين، مشيرا إلى أن الحادث المأساوي الذي أودى بأرواح 5 أشخاص كانوا على متن الطائرة التابعة لشركة “أفريكان إكسبريس للطيران” والمسجلة في كينيا جاء نتيجة لنقص التواصل المطلوب بين الطائرة المنكوبة والقوات على الأرض.

و أوضحت ذات الرسالة، أن الطائرة التي تم إسقاطها عند محاولتها الهبوط في بلدة بردال في منطقة باي الاثنين الماضي، وكانت قادمة من مقديشو بشحنة مساعدات إنسانية مخصصة لمحاربة فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19″، خالفت بروتوكول التحليق عند اقترابها من معسكر قوات AMISOM في بردال، وجاءت من الشمال الشرقي وكانت تحلق على ارتفاع أقل من اللازم وحاولت الهبوط في مكان غير مخصص لذلك ما استدعى ذلك، شبهات العسكريين في المعسكر بأن الطائرة تنوي تنفيذ هجوم انتحاري، ما أدى إلى إسقاطها.

المصادر
(Standard)(RT)

مقالات ذات صلة

إغلاق