فضيع / سيدي بوزيد : الشرطة تعثر على عجوز ملقاة في الشارع بعد أن لاذ إبنها بالفرار !

قال مصدر أمني مطّلع، أنه تم في ساعة متأخرة من مساء السبت 2 ماي 2020، العثور على عجوز  مقعدة  وعاجزة عن الوقوف بأحد شوارع مدينة سيدي بوزيد بعد أن تخلى عنها عدد من أبنائها ولاذوا بالفرار.

فيما قام رجال الأمن بالجهة بإعلام الحماية المدنية ونقلها الي المستشفى الجهوي بسيدي بوزيد لتلقي الاسعافات اللازمة.
يشار إلى أن العائلة تتكون من 9 أبناء أصيلي معتمدية سبيطلة ويقطنون بأحد أحياء سيدي بوزيد قاموا بالقاء والدتهم في أحد الشوارع، وجاري البحث عن منزلهم.

فيما نشر متساكني المنطقة :
“بالنسبة لحادثة الامرأة المسنة التي ألقت في الشارع بكل وقاحة و بأبشع التصرفات التي لا تخطر على قلب بشر بحي اولاد بلهادي بمدينة سيدي بوزيد نريد أن نعلم الجميع أن هذه الأفعال الشنيعة ليست من شيم اهالي ولاية سيدي بوزيد الاحرار و ان صاحبة هذه الفعل ليست بوزيدية الاصل ! و إنما إبنت احد الولايات المجاورة و فقط تسكن في ولاية سيدي بوزيد و لا تشرفنا بيننا و هذا الفعل الاجرامي يحسب عليها في ذاتها و في من شارك معاها فقط و لا يحسب على اهالي ولاية سيدي بوزيد الطيبين المدينة الطيبة التي لا يجوع فيها فقير و لا يهان فيها محتاج و الرجاء كفوا السنتكم التي تمتلئ بالحقد على ولاية سيدي بوزيد و احترموا الذات الانسانية و ذلك بعدم نشر صور الام الملقات بالشارع بطريقة فيها انتهاك واضح لها و سوف نقوم بالواجب ان شاء الله بإيواء أمنا المسنة و متابعة حالتها و من ستر على مسلماً سَترَه الله في الدنيا والآخرة
الرجاء النشر على اوسع نطاق و شكرا لكم”

مقالات ذات صلة

إغلاق