بالفيديو/ لحظة إقتحام معبر رأس جدير من قبل التونسيين العالقين داخل التراب الليبي

في تعليق لها على ما يتم تداوله مساء اليوم الاثنين 20 أفريل 2020 بخصوص دخول مواطنين تونسيين للتراب التونسي عنوة، أكّدت وزارة الداخلية في بلاغ أنّه وخلافا لذلك فإنّه تم قبول 652 تونسيا، يتواجدون حاليا على مستوى المعبر الحدودي براس جدير في جانبه التونسي، حيث تتم الإحاطة بهم بالتوازي مع إتمام إجراءات العبور الحدودية فضلا عن اتمام الإجراءات الصحية ذات العلاقة، ليتم توجيههم إلي المقرات المخصصة للحجر الصحي.

من جانبه، أكّد الناطق الرسمي باسم الديوانة العميد هيثم الزناد في تصريح إذاعي مساء اليوم أنّه تمّ غلق المعبر الحدودي براس جدير بولاية مدنين من الجانب التونسي حتى تتمكن أعوان الديوانة من القيام بتفتيش كل المسافرين.

وأكّد أنّه لم يتم السماح لاي شخص بالدخول الى التراب التونسي للتوجه الى الحجر الصحي الاجباري قبل استكمال عملية التفتيش وكل الاجراءت اللازمة.

وأضاف أنه تم تركيز تعزيزات ديوانية بالمعبر نظرا للعد الكبير من المسافرين التونسيين القادمين من ليبيا.

مقالات ذات صلة

إغلاق