بن عروس : يترصّد ضحاياه من الأطفال المشردين بمحطة برشلونة و يعتدي عليهم !!

تمكنت وحدات منطقة الأمن ببن عروس من إلقاء القبض على منحرف من ذوي السوابق العدلية في الاعتداء بالفاحشة على الأطفال، وذلك بعد ترصده ونصب كمين له في مكان مهجور رفقة طفلين كان يحاول الاعتداء على أحدهما تحت التهديد.

و أكّد مصدر أمني في تصريح إذاعي، أنّ المعتدي من مواليد العام 1989 سجن سابقا لسنتين بتهم الاعتداء بالفاحشة على أطفال.

وأضاف المصدر ذاته، أنّ المعني بالأمر يترصّد ضحاياه من الأطفال المشردين بمحطة برشلونة ويقوم باستدراجهم نحو مبني مهجور بمحطة مترو بن عروس، أين يقوم بالاعتداء عليهم بالفاحشة وتصويرهم واستفزاهم لتكرار فعلته وقد تم العثور بهاتفه الجوال على صور عديد الأطفال الآخرين.

من جانبها أكدت الوحدات الأمنية أن المتهم يتبع لجمعية شمس للمثلية ، و جاء في بلاغ النقابة الأساسية لقوات الأمن الداخلي بالمروجات :
“” برافو رئيس مركز بن عروس و مساعديه واعوانه :
على اثر قيام رئيس مركز الامن الوطني ببن عروس بمهامه رفقة مساعديه واعوانه بدوريه هادفة في مجال الإختصاص لفت انتباههم وجود طفل في مكان غير مألوف وبالتوجه اليه واستفساره أعلمهم عن وجود شاب في مقتبل العمر بمعية طفل اخر بصدد مفاحشته وبالتحول على عين المكان عثر على المعنيين بالأمر ورغم محاولة المجرم الفرار الا انه لم يتمكن من ذلك بفضل مجهودات الامنيين وباقتياد الجميع الى مقر المركز والتحري مع ذي الشبهم وبتشديد الخناق عليه وتوجيه اسئلة ذكيه وبفضل حرفيه رئيس المركز ومن معه اعترف الجاني بافعاله الشنيعه كما اعترف بتوليه التقاط مقاطع فيديو مخله بالحياء والأخلاق فتمت إحالة الملف على الفرقة المختصة في جرائم الاعتداء على المراة والطفل كما تجدر الاشارة ان ذي الشبهة تبين وانه تابع لجمعية شمس للمثلية الجنسية التي ما فتئ العديد من الحقوقيين ومن المجتمع المدني يدافعون عليها بدعوى الحرية الفردية والحقيقة انهم يسعون لنشر الرذيلة والشذوذ والتطرف الأخلاقي والاعتداء على القيم الأخلاقية وتهديد التربية التونسية المبنية على مكارم الاخلاق وحسن المعاملة. شكرا حقوقي تونس اللذين لا يدافعون الا على الخطأ ويرفضون الدفاع عن الحق .لكن بوحود أمنيين شرفاء انتمائهم فقط للوطن لن يفلح اي كان في ضرب تونس أمنا الحبيبة. “”

مقالات ذات صلة