عالميا / كورونا : طلب فرنسي لتجريب الأدوية على الأفارقة يثير غضب حقوقيين و مشاهير (فيديو) !

تفاعل ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مع طلب خبراء و علماء فرنسيين على شاشة التليفزيون الفرنسى بضرورة تجريب لقاح و أدوية كورونا في إفريقيا قبل إنتاجه للفرنسيين.

و أثار هذا الطلب الغريب غضب رواد مواقع التواصل الإجتماعي، و منهم مشاهيير مثل اللاعب العالمي صامويل إيتو (Eto’o) الذي قال في تغريدة على حسابه الرسمي في فيسبوك وجهها للفرنسيين “ماذا تفعلون؟ أنتم حثالة.. أفريقيا ليست ملعبكم”.

و كانت صحيفة “ليكيب” الفرنسية قد نقلت سبب الأزمة التى بدأت عندما ناقش البروفيسور جان بول ميرا، رئيس وحدة العناية المركزة فى مستشفى كوشين بالعاصمة الفرنسية باريس، والبروفيسور كاميل لوكت مدير الأبحاث في المعهد الوطني للبحوث الطبية في فرنسا، الحاجة إلى اختبار لقاح جديد فى أفريقيا للتحقق مما إذا كان يمكن أن يقلل من أعراض  الفيروس القاتل.

وفي برنامج بثته قناة “LCI” الفرنسية، دعا رئيس طوارئ مستشفى “كوشان” بباريس، جان بول ميرا، لإجراء دراسات واختبارات للقاح ضد فيروس كورونا في دول إفريقية.

وقال جان بول ميرا في حوار مع المدير العام للمعهد الوطني للصحة والأبحاث الطبية في فرنسا “إذا استطعت أن أكون مستفزا، ألا يجب إجراء هذه الدراسة في إفريقيا، حيث لا توجد أقنعة ولا علاج ولا إنعاش”، مضيفا أن ذلك “يشبه إلى حد ما ما تم القيام به في أماكن أخرى لبعض الدراسات حول الإيدز، حيث تم القيام بتجارب على بائعات الهوى، نحاول لأننا نعلم أنهن معرضات بشدة للخطر ولا يحمين أنفسهن”.

بدوره أيد المدير العام للمعهد الوطني للصحة والأبحاث الطبية، كاميل لوكت، هذه الفرضية، قائلا “أنتم على صواب، ونحن بصدد التفكير في إجراء بحث في إفريقيا لاعتماد نفس المقاربة مع لقاح “BCG” المطبق ضد السل”.

مقالات ذات صلة