ولاية قفصة : إصابة إطار أمني بفيروس كورونا

أكد المدير الجهوي للصحّة، سالم ناصري في تصريح في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للانباء اليوم الإربعاء 1 أفريل،  أن التحاليل المخبرية أثبتت إصابة 4 أشخاص من معتمديتي قفصة الجنوبية والمتلوي، بعدوى فيروس كورونا، من بينهم إطار أمني بقفصة وعون شبه طبّي بالمتلوي.

وقال سالم ناصري، إن فرقا طبّية وشبه طبّية بقفصة، انطلقت حال إعلامها بنتائج تحاليل المصابين الأربعة، في عمليّات التفصّي ومسح الأشخاص المحيطين بهم والمخالطين المباشرين لهم، قصد وضعهم في الحجر الذاتي داخل منازلهم لمدّة 14 يوما ورفع عيّنات للتحليل، بداية من يوم غد الخميس.

يُذكر أنّ ولاية قفصة سجّلت أول حالة إصابة بفيروس كورونا، يوم 2 مارس 2020، لشخص عاد من إيطاليا، وكانت تلك هي أوّل إصابة على الصعيد الوطني. وقد تعافى هذا المصاب بعد أن قضّى فترة في مستشفى جامعي بسوسة للتداوي.وبلغ عدد العيّنات التي رفعتها الفرق الطبّية بالجهة للتحليل، منذ الإعلان عن أول حالة إصابة وإلى غاية يوم الثلاثاء 31 مارس، 120 عيّنة لأشخاص من مختلف معتمديات الولاية، اشتبه في إصابتهم بعدوى وباء كورونا، منها 11 تحليلا من المنتظر أن يتمّ الإعلان عن نتائجها يوم غد الخميس.من ناحية أخرى، وحسب معطيات للجنة الجهوية المعنية بمكافحة تفشي وباء كورونا، فإن 234 شخصا من مختلف معتمديات الولاية يخضعون حاليا لإجراء العزل الذاتي داخل منازلهم.ومن ضمن التدابير التي اتخذتها الإدارة الجهوية للصحّة لمعالجة المصابين المحتملين بفيروس كورونا، تخصيص خمسة أقسام طبّية بالمستشفى الجهوي بمدينة قفصة، مزوّدة كلّها بأجهزة الأكسيجين، وتتّسع ل158 سريرا.

مقالات ذات صلة

إغلاق