كورونا و الصيف : منظمة الصحة العالمية تحسم الجدل !

حسمت منظمة الصحة العالمية الأمر، بعد أن أعلن مسؤولو الصحة في الولايات المتحدة في وقت سابق، عن فرضية محتملة تفيد بامكانية أن يكون فيروس كورونا المستجد موسميا، واحتمال تراجع خطورته في الصيف مع ارتفاع درجات الحرارة، و أكّدت أن لاصحة للأخبار التي تقول ان فيروس كورونا(كوفيد-19) ستتراجع خطورته في فصل الصيف بالتزامن مع ارتفاع درجات الحرارة على غرار الأنفلونزا الشتوية.
وأشار المدير التنفيذي لبرنامج الطوارئ الصحية داخل  المنظمة، مايك ريان، مساء الجمعة 6 مارس 2020، إلى أن الفيروس له قدرة على الانتشار في الصيف أيضا لأن فرضية اختفائه لم يتم الحسم فيها بعد.
ويشار إلى أنّ عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد في العالم بلغ أكثر من 100 ألف شخص بينهم نحو 3400 حالة وفاة في 91 دولة ومنطقة.
وتعد الصين حيث ظهر الوباء للمرة الأولى في أواخر ديسمبر، أكثر البلدان تأثرا بالفيروس حيث تم تسجيل 80552 إصابة بينهم 3042 حالة وفاة.
كما تعتبر الدول الأكثر تأثراً بعد الصين هي كوريا الجنوبية بمعدل 6284 إصابة و42 وفاة، تليها إيران بـ4747 إصابة و 124 وفاة، وإيطاليا 4636 إصابة و197 وفاة.
وقبل أيام قليلة ناشد المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس دول العالم التوقف عن تخزين الكمامات والقفازات والمعدات الوقائية الأخرى. وقال إنه قلق من أن الفيروس المستجد يعرقل إمدادات المعدات الوقائية ومنها الكمامات المطلوبة بشدة لحماية العاملين بالصحة الذين يكافحون التفشي حول العالم.
وتابع غيبريسوس أن “النقص يترك الأطباء والممرضين والعاملين بالصحة على غير استعداد للتعامل مع مرضى كوفيد-19.”

مقالات ذات صلة