تسجيل أول إصابة كورونا في صفوف الجيش الأمريكي.

أكّدت السلطات الصحية في كوريا الجنوبية اليوم الأربعاء 26 فيفري 2020 أنها سجلت أول إصابة بفيروس كورونا المستجدّ في صفوف القوات الأميركية.وذكر الجيش الأميركي في بيان أن الجندي المصاب يخدم في معسكر كارول الواقع على بعد 30 كلم شمال مدينة دايغو، بؤرة الوباء في كوريا الشمالية، وقد وُضع في حجر صحّي في مقرّ إقامته الواقع خارج القاعدة العسكرية.ويأتي ذلك بعد تسجيل كوريا الجنوبية خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية 169 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجدّ وحالة وفاة واحدة، ما يرفع الحصيلة الإجمالية للمصابين في البلد إلى حوالي 1146.وذكر المركز الكوري للسيطرة على الأمراض والوقاية منها في بيان أن إجمالي عدد المصابين بالوباء بلغ 1146 شخصاً، في حين ارتفع إلى 11 عدد الوفيات الناجمة عن الفيروس بعدما توفي مريض واحد خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.وأضاف أن المريض الذي توفّي في الساعات الأربع والعشرين الماضية ورفع حصيلة الوفيات في البلاد إلى 11 هو رجل ثلاثيني يتحدر من منغوليا، ليصبح بذلك أول أجنبي يتوفى في كوريا الجنوبية من جراء الفيروس، وفق موقع “سكاي نيوز”.

مقالات ذات صلة

إغلاق